Accessibility links

الصين تعتقل ناشطا يحمل الجنسية الأسترالية


يانغ هنغجون

اعتقلت السلطات الصينية دبلوماسيها السابق الحاصل على الجنسية الأسترالية يانغ هنغجون (53 عاما) بعد وصوله إلى مطار جنوبي الصين قادما من نيويورك السبت.

وقال أصدقاء الناشط في مجال الدفاع عن الديمقراطية إنه اعتقل فور وصوله مطار مدينة قوانغتشو، معربين عن مخاوفهم بشأن سلامته.

وأوضح صديق له في تصريحات إعلامية إن السلطات استجوبته وزوجته لنحو 12 ساعة، ثم أطلقت سراح زوجته واحتجزته هو.

وقالت السفارة الأسترالية في بكين إن السلطات الصينية أبلغتها باعتقال الناشط، مشيرة إلى أنها تسعى لمعرفة أسباب الاعتقال وستحاول الوصول إليه.

وقالت تقارير إعلامية إن أصدقاءه حذروه من السفر إلى الصين، لكنه رفض قائلا إنه لا يخشى ذلك لأن نشاطه قل خلال العامين الماضيين.

ورجحت صحيفة "صنداي مورنينغ هيرالد" الأسترالية أن تكون السلطات الصينية انتظرت قدومه لاعتقاله، وتوقعت ارتباط قضيته بالتوتر بين الصين ودول غربية على خلفية اعتقال مسؤولة صينية، ورد بكين باعتقال مواطنين كنديين، وقالت إنه إذا ثبت ارتباطه بالقضية سيكون ذلك "تصعيدا خطيرا".

وخدم هنغجون في وزارة الخارجية الصينية لمدة 20 عاما، ثم بدأ ممارسة نشاط الكتابة السياسية على الإنترنت. وهو من المطالبين بالديمقراطية في الصين، ولديه حساب على توتير ينشط عليه باستمرار.

ويعمل هنغجون الذي حصل على الجنسية الأسترالية عام 2002 أستاذا زائرا في جامعة كولومبيا الأميركية.

XS
SM
MD
LG