Accessibility links

الأمن الإيراني يهدد عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية


حطام الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران بعيد إقلاعها ما أسفر عن مقتل 176 شخصا

تلقت عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية من الجنسية الإيرانية تهديدات من جهات أمنية إيرانية، بحسب موقع "إيران انترناشيونال".

وقال الموقع الإيراني في تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر، إن مصادر أبلغته بتلقي عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية من حاملي الجنسية الإيرانية تهديدات من قبل جهات أمنية، كي لا يتحدثوا مع وسائل إعلام فارسية تبث من خارج إيران بخصوص ضحاياهم.

وبعد أيام من الإنكار والمراوغة، اعترفت إيران رسميا، السبت، بأن الجيش الإيراني هو من أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية التي كانت تقل 176 راكبا قتلوا جميعا.

وقال التلفزيون الإيراني الرسمي، نقلا عن بيان عسكري، السبت، إن إيران أسقطت "عن غير قصد" الطائرة الأوكرانية بعد دقائق من مغادرتها مطار الإمام الخميني في طهران.

وبرر البيان بأن ما حصل كان "خطأ بشريا".

وسقطت الطائرة من طراز بوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية في غمرة اعتداء صاروخي شنته طهران على قواعد عراقية ردا على مقتل قاسم سليماني على أيدي القوات الأميركية.

وكانت مصادر استخباراتية أشارت إلى أن الطائرة أصيبت بصاروخين روسيين أطلقهما الدفاع الجوي الإيراني.

وحتى صدور الاعتراف الإيراني، أنكرت إيران مرار تسببها في إسقاط الطائرة الأوكرانية، وذلك على لسان رئيس منظمة الطيران المدني الإيراني علي عابد زاده، الذي قال الجمعة إنه من "المؤكد" أن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران لم تصب بصاروخ.

ورغم انتشار فيديو يثبت تورط القوات الإيرانية في إسقاط الطائرة الأوكرانية، إلا أن زاده رفض كل ذلك وقال: "شاهدنا بعض المقاطع المصورة، نؤكد أن الطائرة احترقت لما بين 60 و70 ثانية" قبل الانفجار. وأضاف أنه مع ذلك "لا يمكن أن تكون مسألة أنها أصيبت بجسم ما صحيحة علميا".

XS
SM
MD
LG