Accessibility links

"عمل إرهابي".. دعوى كندية ضد إيران بشأن الطائرة الأوكرانية


أقارب بعض ضحايا الطائرة الأوكرانية

رفع محاميان كنديان، سبق لهما مقاضاة إيران بنجاح، دعوى جماعية نيابة عن ضحايا الطائرة الأوكرانية، التي أُسقطت في طهران الشهر الماضي، مطالبين بتعويض يتجاوز قدره المليار دولار.

وتسمي الدعوى كلا من إيران وقائدها الأعلى والحرس الثوري وغيرهم، كمتهمين، حسب رويترز.

واعترفت إيران بأن صواريخها أسقطت الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ في 8 يناير الماضي، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها الـ176، بمن فيهم 57 كنديا.

وبحسب الدعوى، فقد تم تحديد المدعي الرئيسي في القضية باسم مستعار خشية تعرضه هو أو أسرته للأذى من جانب السلطات الإيرانية.

ونصت الدعوى على أن إسقاط الطائرة كان "عملا إرهابيا مقصودا ومتعمدا".

وقد تم رفع الدعوى في 24 يناير في تورنتو. وقال المحاميان إن من واجب الحكومة الكندية ضمان نقلها الى الجهات المعنية في إيران.

ولم يرد أي تعقيب من الحكومة الإيرانية بعد على الدعوى المرفوعة ضدها.

يشار إلى أن المحاميين جوناه أرنولد ووالده مارك أرنولد سبق وأن مثلا موكلين لهما في عدة دعاوى ضد إيران. من بينها دعوى رفعها ضحايا عمليات تفجيرات وقتل واختطاف قضت محاكم اميركية بمسؤولية إيران عنها. وتمكن المحاميان في عام 2017 من كسب القضية التي بموجبها تم حجز بعض الأصول الإيرانية في كندا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG