Accessibility links

العثور على جثتي شابين عراقيين على شاطئ في فرنسا


مروحية تحلق بالقرب من سفينة تابعة لخفر السواحل الفرنسي في 23 أغسطس 2019

توني شامية - الحرة

قالت السلطات الفرنسية، الاثنين، إن قوات خفر السواحل الفرنسية عثرت على جثتين تعودان لشابين عراقيين كرديين، مرجحة بأنهما توفيا خلال محاولتهما الهجرة إلى بريطانيا.

أعلنت شرطة خفر السواحل الفرنسية، الاثنين، العثور على جثة مهاجر عراقي يبلغ من العمر 17 عاما ميتا على شاطئ مدينة لو توكيه، في با دو كاليه شمالي فرنسا.

وذكرت السلطات العثور على قارب مطاطي صغير فارغ من دون محرك على مقربة من الجثة.

وخلال تفتيش المنطقة عثر أيضا على جثة شاب عراقي آخر، وقالت السلطات إنه يبدو أن الشابين، وهما من أصل عراقي- كردي، كانا ينويان السفر إلى بريطانيا على متن زورقين مطاطيين.

وفي أوائل 2019، أكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن "البحر الأبيض المتوسط هو منذ عدة سنوات أكثر الممرات البحرية دموية في العالم بالنسبة للاجئين والمهاجرين، حيث ارتفع معدل الوفيات ارتفاعا حادا" في 2018.

ويتضاءل عدد السفن الإنسانية التي تجوب المنطقة، بسبب العوائق المتزايدة خلال القيام بعملها. في نهاية 2018، اضطرت منظمتا "أطباء بلا حدود" واس.أو.اس متوسط غير الحكوميتين إلى وقف عمليات سفينتهما "أكواريوس".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG