Accessibility links

العراق.. قوى الأمن تستخدم الرصاص الحي ضد المتظاهرين والسلطات تقطع الإنترنت مجددا


ملثمون بساحة الخلاني في بغداد - صورة أرشيفية

قال ناشطون عراقيون الأحد، إن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز على المتظاهرين في شارع مؤد إلى ساحة الخلاني في بغداد.

وأخبر الناشطون قناة الحرة أنه قد تم رصد أكثر من 17 حالة اختناق بين المتظاهرين في ساحة الخلاني.

وسجلت مستشفيات الناصرية ببغداد أكثر من 80 إصابة في صفوف المتظاهرين والشرطة وسط تصاعد حدة المواجهات بين الجانبين.

وقد قطعت السلطات العراقية مجددا خدمة الإنترنت عن بغداد وباقي المحافظات، بحسب مصادر الحرة.

من ناحية أخرى، تناقل مغردون مقاطع تظهر نجاح المتظاهرين في إزالة الكتل الخرسانية الواصلة بساحة التحرير ببغداد.

وكانت مصادر في الشرطة ومسعفون قالت السبت إن قوات الأمن العراقية قتلت خمسة على الأقل، أثناء محاولتها إجبار المحتجين على التراجع صوب موقع تجمعهم الرئيسي في وسط بغداد، باستخدام الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

وتسببت الاشتباكات في إصابة العشرات واستعادت على إثرها قوات الأمن السيطرة على كل الجسور الرئيسية، باستثناء جسر يربط المنطقة الشرقية من العاصمة، التي تضم أحياء سكنية وتجارية، بمقر الحكومة عبر نهر دجلة.

وبدأت الاحتجاجات الحاشدة في ساحة التحرير في بغداد في الأول من أكتوبر، إذ يطالب المحتجون بتوفير وظائف وخدمات. وانتشرت تلك الاحتجاجات من العاصمة إلى مدن في الجنوب بمطالب وصلت إلى التغيير السياسي الشامل للنظام الطائفي في البلاد.

والاحتجاجات هي الأكبر، وتعد أيضا من أكثر التحديات تعقيدا للنظام السياسي.

ورغم تعهد الحكومة بتنفيذ إصلاحات، استخدمت قوات الأمن القوة المفرطة منذ البداية وقتلت ما يزيد عن 280 شخصا في أنحاء البلاد.

XS
SM
MD
LG