Accessibility links

فيديو.. مسلح يتوعد بالثأر من قتلة "أبناء الخزعلي" بـ "جسر دم" في بغداد


متاظهرون عراقيون يواجهون قمع الشرطة العراقية على جسر الجمهورية - 25 أكتوبر 2019

ظهر شخص يرتدي ملابس عسكرية في مقطع فيديو وهو يتوعد بـ"الثأر" لمقتل قيادي في ميليشيا "عصائب أهل الحق" قبل عدة أيام في مدينة العمارة جنوب العراق.

وفي مقطع الفيديو الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي قال الشخص، الذي لم يعرف عن نفسه، إن "الثأر لقتلة أبناء قيس الخزعلي سيكون عبر تحويل جسر الجمهورية إلى جسر الدم بوجه المندسين والمتظاهرين".

ولم يتسن لموقع الحرة التأكد من صحة الفيديو ومكانه لكنه اللقطات تؤكد أنه صور من مكان مرتفع قريب من جسر الجمهورية والمطعم التركي المطل على ساحة التحرير وسط بغداد.

ويشهد جسر الجمهورية سقوطا شبه يومي لقتلى وجرحى من جراء الاشتباكات المتقطعة المستمرة منذ يوم الخميس الماضي بين المحتجين وعناصر قوات الأمن العراقية التي تستخدم قنابل الغاز المسيل للدموع وفي بعض الأحيان الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين.

بالمقابل نفت كتلة صادقون النيابية التابعة لميليشيا عصائب أهل الحق في البرلمان وجود أي صلة للشخص الذي ظهر في مقطع الفيديو لميليشيا العصائب.

وكانت "عصائب أهل الحق" التابعة لقوات الحشد الشعبي والموالية لإيران أعلنت الجمعة، مقتل مدير مكتبها في محافظة ميسان العراقية وسام العلياوي وشقيقه، جراء هجوم مسلح على مقرها.

لكن وسائل إعلام وناشطون قالوا إن الرجل قتل على أيدي متظاهرين غاضبين من عمليات القتل التي نفذتها الحركة بحق متظاهرين كانوا يحاصرون مقرهم في ميسان.

XS
SM
MD
LG