Accessibility links

العراق.. مقتل متظاهر برصاصة في الرأس وفيديو يوثق الفظائع في كربلاء


متظاهر يرفع علامة النصر بين دخان إطارات مشتعلة في مدينة كربلاء العراقية - 25- نوفمبر 2019

قتل متظاهر في كربلاء، الثلاثاء، وسط اشتباكات بين قوى الأمن والمتظاهرين في المحافظة الواقعة جنوبي العاصمة بغداد، وفقا لما ذكره مصدر طبي لوكالة فرانس برس.

وكانت مصادر طبية أفادت بمقتل متظاهر إثر إصابته بطلق مطاطي في وسط بغداد، الثلاثاء.

ورجح مصدر طبي ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية الناجمة عن الاشتباكات في كربلاء.

وشهد مراسل فرانس برس إطلاق قوات مكافحة الشغب الرصاص الحي في الهواء وعلى المتظاهرين، ورأى أن متظاهرا واحدا على الأقل سقط بسبب إصابته برصاصة في رأسه.

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو أظهر شابا مصابا على الأرض في كربلاء، على حد وصفهم، ولم يتضح إن كان ذلك الشاب هو المتظاهر الذي نقل خبر وفاته من عدمه.

وأعلن الناطق باسم وزارة الداخلية العميد خالد المحنا الثلاثاء اعتقال مجموعة ممن وصفهم بـ"المخربين" حاولوا إحراق بعض المحال التجارية في العاصمة بغداد.

أما في السماوة (جنوبي بغداد) اندلعت مواجهات الثلاثاء بين القوات الأمنية والمتظاهرين قرب مجمع المؤسسات الحكومية في مدينة السماوة.

وقال نشطاء في السماوة إن قوات الأمن استخدمت الغازات المسيلة للدموع والمياه الساخنة فيما رد المتظاهرون بالحجارة.

وفي محافظة ذي قار، أصيب 12 شخصا بجروح بعد أن اندلعت اشتباكات بين العشائر القريبة من شركة نفط ذي قار وبين المعتصمين المتواجدين بالقرب منها.

وأفاد نشطاء بأن القوات الأمنية عززت من وجودها قرب جسر الزيتون الذي يغلقه المتظاهرون في محافظة ذي قار، متخوفين من إقدام السلطات إلى فتحه بالقوة، داعين المؤيدين للتظاهرات النزول لمنع تقدم القوات.

ودخل الإضراب في البصرة يدخل يومه الثالث، مع قطع شوارع وجسور رئيسية وسط المحافظة والسماح لعبور الحالات المرضية والطارئة فقط.

ومنذ الأول من أكتوبر، تشهد العاصمة العراقية والمحافظات الجنوبية تظاهرات حاشدة احتجاجا على الفساد ونقص الوظائف وضعف الخدمات. وتصاعدت تلك المظاهرات إلى دعوات لإصلاح شامل للنخبة الحاكمة.

وقتل حوالي 350 متظاهرا وجرح الآلاف في اشتباكات مع قوات الأمن، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس. وتوقفت السلطات العراقية عن تحديث أرقامها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG