Accessibility links

العراق يرفض أي مساعدة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة


جنود أميركيون في العراق خلال المعركة للقضاء داعش في الموصل

أبلغت الحكومة العراقية جيشها ألا يسعى للحصول على مساعدة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في عمليات ضد تنظيم داعش حسبما أوضح مسؤولان عسكريان عراقيان ومسؤول بالمليشيات لوكالة أسوشيتد برس.

وقال مسؤول استخباراتي عسكري "بعد مقتل سليماني، قررت الحكومة العراقية إبلاغنا رسميا بعدم التعاون وعدم طلب المساعدة من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في أي عملية".

وقال قائد في قوات مكافحة الإرهاب المدربة أميركيا في محافظة الأنبار غربي البلاد إن بعض التدريبات مستمرة، "لكن بالنسبة للعمليات العسكرية وتنفيذ العمليات، ليس هناك دعم."

ووفقا للمتحدث باسم التحالف، الكولونيل مايلز كاغينز، لم تشن أي غارات جوية منذ مقتل سليماني.

وقال إن "العراقيين لم يطلبوا المساعدة في الغارات الجوية في الأسابيع الأخيرة، بينما كانت عملياتنا متوقفة. كل غارات التحالف الجوية كانت منسقة مع قوات الأمن العراقية على مدار سنوات."

وعلق التحالف الدولي مهمته لقتال تنظيم داعش في العراق يوم 5 يناير في أعقاب مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في غارة جوية قرب مطار بغداد في الثالث منا لشهر ذاته.

وأعلن الجيش العراقي في 30 يناير أنه والتحالف استأنفا العمليات المشتركة بعد توقف ثلاثة أسابيع.

وكان البرلمان العراقي أصدر في الخامس من الشهر الماضي قرارا غير ملزم للحكومة العراقية يطالبها فيه بإلغاء الاتفاقيات القانونية التي تؤسس لوجود القوات الأميركية في البلاد.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي المستقيل عادل عبد المهدي أنه يجب على القوات الأميركية الرحيل عن البلاد، لكنه امتنع عن إلغاء أحادي للاتفاقيات القائمة، قائلا إن الأمر رهن برئيس الوزراء المقبل لاتخاذ قرار فيه. ولم يعلن رئيس الوزراء المعين محمد علاوي سياسته تجاه تواجد القوات.

وكان قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال فرانك ماكينزي، التقى الثلاثاء بزعماء عراقيين واعترف بأن العمليات العسكرية والتدريبات المشتركة تراجعت، بالرغم من قوله إن قوات العمليات الخاصة الأميركية تقوم ببعض المهمات مع قوات الكوماندوز العراقية.

وأضاف "مازلنا في فترة اضطراب. أمامنا وقت لتجاوز " هذه الازمة.

ويتواجد نحو 5200 جندي أميركي في قواعد عراقية لدعم القوات المحلية التي تقاتل تنظيم داعش. وهم جزء من تحالف دولي أكبر دعته الحكومة العراقية إلى البلاد في 2014.

XS
SM
MD
LG