Accessibility links

محاولة اغتيال ناشط عراقي بارز.. وتشديد أمني في بغداد وكربلاء


العراق.. سقوط قتلى وجرحى في الاحتجاجات المستمرة منذ الأول أكتوبر

نجا الناشط العراقي جواد الحريشاوي من محاولة اغتيال السبت، بحسب مصدر محلي تداولت تصريحاته وسائل إعلام مختلفة في العراق.

والحريشاوي معروف بتغطيته ومشاركاته في التظاهرات الشعبية التي تشهدها محافظة ميسان شرقي العراق على غرار محافظات أخرى.

وفي كربلاء اغتيل شاب متظاهر يدعى عويد حسن الجبوري، بعد اختطافه قبل ثلاثة أيام.

وتقول مصادر من كربلاء أن ذلك يدخل في إطار الترويع الذي يتعرض له المتظاهرون في المنطقة خصوصا من طرف ما يعرف بأصحاب "الزي الأسود"، الذين يلاحقون المتظاهرين خصوصا ليلا.

وفي بغداد، قطعت قوات الأمن شارع الرشيد بالحواجز، من الناحية المقابلة لتمثال عبد الكريم قاسم، وأعادت نصب حواجز كانت قد رفعت قرب البنك المركزي.

والجمعة، أفادت مصادر طبية عن مقتل أربعة متظاهرين وإصابة 68 بجروح في مواجهات مع القوى الأمنية والمحتجين قرب جسر الأحرار، مشيرة الى أن اثنين منهما قتلا بالرصاص الحي، والآخرين لإصابتهما بشكل مباشر بقنبلة غاز مسيل للدموع.

واندلعت مواجهات في شارع الرشيد، أحد أبرز الأحياء التراثية في بغداد، على مقربة من جسر الأحرار، حيث قام المحتجون برشق الحجارة، وردت قوات الأمن بقنابل الغاز.

ومنذ الأول من أكتوبر، عرفت بغداد وبعض مدن الجنوب، احتجاجات شعبية واسعة مطالبة بـ"إسقاط النظام" وإجراء إصلاحات واسعة.

ويتهم المحتجون الطبقة السياسية بـ"الفساد" و"الفشل" في إدارة البلاد. وقتل أكثر من 340 شخصاً، غالبيتهم متظاهرون.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG