Accessibility links

العرب أفقر الأمم مائيا


المغرب الكبير: الريف مظلوم مائيا
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:16 0:00

المغرب الكبير: الريف مظلوم مائيا

كشف تقرير حديث صادر عن منظمة الأمم المتحدة معطيات حول الولوج للمياه في الدول المغاربية.

وحسب التقرير، فإن المنطقة العربية التي تشمل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هي من أبرز المناطق في العالم التي تعاني من ضغط المياه.

ففي الوقت الذي يبلغ فيه المعدل العالمي للمياه للفرد الواحد 7453 مترا مكعبا لا يتجاوز هذا الرقم 736 مترا مكعبا للفرد في المنطقة العربية.

التقرير أورد ايضا أن نسبة الولوج للمياه في المناطق الحضرية في جميع الدول المغاربية تجاوزت 80 في المئة مع تفاوت في النسب الخاصة بالمناطق القروية.

ففي موريتانيا التي تعد من أكثر الدول المغاربية معاناة من ندرة المياه أوضح التقرير أن 86 في المئة من سكان مناطقها الحضرية يتمتعون بالولوج المباشر للمياه الصالحة للشرب. في المقابل، نسبة 45 في المئة فقط من سكان المناطق القروية في البلاد يلجون إلى المياه الصالحة للشرب.

وأورد التقرير أن نسبة الوصول إلى خدمات المياه الأساسية في المناطق الحضرية في المغرب يصل إلى 96 في المئة مقابل 65 في المئة في المناطق الريفية من البلاد.

أما ليبيا فالتقرير الأممي يشير إلى أن النزوح الذي عرفته البلاد خلال السنوات الأخيرة زاد من صعوبة الاستفادة من المياه الصالحة للشرب. إذ انتقل عدد النازحين من 50 ألفا في عام 2012 إلى 500 ألف نازح سنة 2015 قبل أن يتراجع العدد عام 2016 ويبلغ حوالي 303 آلاف نازح.

وبحسب التقرير، فإن عوامل ندرة المياه، حسب نصيب الفرد واستمرار تطور النمو السكاني وتغير المناخ، ساهمت في استمرار زيادة استنزاف المياه الجوفية وفقدان الأراضي الصالحة للزراعة بالإضافة إلى هجرة السكان بسبب عدم توفر المياه.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG