Accessibility links

السودان: العسكر والمعارضة يتفقان على مواصلة التفاوض


معتصمون أمام القيادة العامة وسط الخرطوم يلوحون بعلامات النصر

اتفق المجلس العسكري الحاكم في السودان وقوى الحرية والتغيير الأحد في الخرطوم على مواصلة التفاوض بشأن السلطة السيادية.

وقال المتحدث باسم المجلس الفريق أول/ شمس الدين الكباشي، في مؤتمر صحفي مشترك عقد في ختام جلسة استمرت حتى فجر الاثنين، إن الجلسة خلصت إلى تثبيت الاتفاقات الأولى المتعلقة بهيكل السلطة وصلاحياتها ومدة الفترة لانتقالية.

على أن تتواصل المفاوضات بشأن القضايا العالقة في الساعة التاسعة مساء الاثنين.

وتمثل رئاسة المجلس السيادي ونسبة التمثيل أبرز العقبات التي تحول دون توصل الطرفين إلى اتفاق حول هيكلة السلطة السيادية.

وأوضح الكباشي أن جلسة الأحد جرت في أجواء "طابعها العزيمة" معربا عن أمله في أن تفضي النقاشات القادمة إلى "اتفاق نهائي" يلبي تطلعات الشعب ويؤسس لبلد ينعم بالديمقراطية.

من جانبه قال مدني عباس القيادي بقوى الحرية والتغيير إن النقاش بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية سيستمر وصولا إلى اتفاق يرضى تطلعات الشعب.

وفي السادس من نيسان/أبريل بدأ السودانيون اعتصاما أمام مقر القيادة العامة للجيش، استمرارا للحركة الاحتجاجية التي انطلقت في كانون الأول/ديسمبر، للمطالبة برحيل الرئيس عمر البشير الذي أزاحه الجيش بعد خمسة أيام.

ومذّاك، يطالب المتظاهرون المجلس العسكري بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

XS
SM
MD
LG