Accessibility links

العقل المدبر لاعتداء المدمرة "كول".. جلسات محاكمة الناشري تبدأ في يناير


الاعتداء الذي تعرضت له المدمرة الأميركية "يو أس أس كول" في عام 2000

تبدأ في يناير المقبل جلسات تمهيدية للمحاكمة العسكرية لعبدالرحيم الناشري، وهو المتهم الأول بأنه مدبر الاعتداء على المدمرة الأميركية "يو أس أس كول" قبالة سواحل اليمن عام 2000.

ووجهت وزارة الدفاع الأميركية دعوة لوسائل الإعلام الراغبة بتغطية الجلسة التي ستعقد خلال 6-10 يناير في القاعدة البحرية في خليج غوانتنامو.

وأدى الهجوم على مدمرة كول إلى مقتل 17 أميركيا وجرح 39 آخرين.

وتعتقل السلطات الأميركية الناشري منذ 18 عاما ويعتبر من أهم معتقلي غوانتانامو وفق وكالة فرانس برس.

وأحيل المواطن السعودي للمثول أمام محكمة عسكرية استثنائية في غوانتانامو في نوفمبر 2011، وينتظر من ذلك الحين محاكمته على ضوء الجلسات التمهيدية.

وكان تقرير قد صدر في عام 2014 للكونغرس كشف فيه أن الناشري (54 عاما) كان قد خضع لتقنيات "استجواب مشددة" من قبل وكالة الاستخبارات الأميركية "سي أي أيه" أربع مرات.

عبدالرحيم الناشري
عبدالرحيم الناشري

وفي ديسمبر 2002، بينما كان مغمض العينين، وجه أحد عناصر الوكالة مسدسا إلى صدغ الناشري ووضع "مثقابا كهربائيا" قرب جسده.

وأظهر تحقيق داخلي للوكالة أن العميل ضرب الناشري مرارا خلف الرأس ونفخ دخان السيجار في وجهه وأرغمه على الاستحمام مع حك جلده بفرشاة خشنة وتهديده بجلب والدته إلى السجن واغتصابها أمام عينيه.

كما تم وضع الناشري في أوضاع جسدية مؤلمة إلى أن لاحظ أحد الأطباء أن كتفيه باتتا مهددتان بالتفكك

XS
SM
MD
LG