Accessibility links

العمل 40 ساعة أسبوعيا يزيد خطر الإصابة بضغط الدم


قياس ضغط الدم، أرشيفية

قام علماء من جامعة لافال في كيبيك الكندية، بتحليل صحة 3500 من موظفي المكاتب، وأظهرت النتائج أن العمل أكثر من 40 ساعة أسبوعيا رفع من خطر ارتفاع ضغط الدم بنسبة تصل إلى الثلثين مقارنة باللذين يشتغلون ساعات أقل,

فالموظفون الذين عملوا على الأقل 40 ساعة في الأسبوع كانوا أكثر عرضة بنسبة 50 في المئة لارتفاع ضغط الدم مقارنة بالأشخاص الذين عملوا لـ35 ساعة أو أقل.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين قضوا أكثر من 49 ساعة في المكتب معرضون لخطر أكبر بنسبة 70 في المائة.

وقال خبراء إن الضغط وعدم النوم الكافي وعدم ممارسة التمارين الرياضية هما السبب في الضغط على الجسم.

الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لديهم خطر متزايد للإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبات القلبية أو أمراض الكلى.

وتابعت الدراسة التي استمرت خمس سنوات موظفي ثلاث شركات تأمين في كيبيك. وتضمن ثلاث مراحل من الاختبار - في السنوات الأولى والثالثة والخامسة.

لمحاكاة قراءات ضغط الدم داخل العيادة، تم إعطاء المشاركين شاشة يمكن ارتداؤها لفحص ضغط دمهم في حالة الاسترخاء ثلاث مرات كل صباح.

ولبقية يوم العمل، ارتدى المتطوعون جهاز مراقبة ضغط الدم.

قياس ضغط الدم
قياس ضغط الدم

وجاءت النتائج لتؤكد دور ضغط ساعات العمل على ضغط الدم، فقراءات متوسط الراحة جاءت عند أو فوق 140/90 مم زئبق، ومتوسط قراءات العمل عند أو فوق 135/85، كانت مرتفعة.

وجدت الدراسة أيضًا أن بين 5 إلى 9 عمال لديهم 66 في المئة خطرًا أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم المستمر، عندما يكون ضغط الدم مرتفعًا طوال اليوم.

وإذا ترك هؤلاء دون علاج، يمكن أن يؤدي كل من ارتفاع ضغط الدم إلى نوبات قلبية وسكتات دماغية لديهم

والعمل ما بين 41 و48 ساعة كل أسبوع يعطي زيادة بنسبة 54 في المائة لخطر ارتفاع ضغط الدم و42 في المائة لارتفاع ضغط الدم المستمر.

وشكلت النتائج لعوامل الخطر الأخرى بما في ذلك الإجهاد الوظيفي والعمر والجنس وحالة التدخين والتعليم ومؤشر كتلة الجسم (BMI).

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG