Accessibility links

الغرب الأميركي بانتظار 'الإعصار القنبلة'


صورة تبرز تقدم عاصفة باتجاه الأراضي الأميركية - أرشيف

أُطلقت الاثنين في منطقة جبال "روكي" غرب الولايات المتحدة تحذيرات من ثلوج وسيول وحرائق في مساحة شاسعة تمتد بين ولايتي أيداه وكولورادو. وتستعد أجزاء متفرقة من البلاد لجولة جديدة من الطقس المتقلب والظواهر الجوية غير المعتادة.

وحسب وكالة "أسوشييتدبرس" فإن تلك الظروف الجوية أججت الأحد حرائق غابات في جنوب شرق ولاية مونتانا وتسببت بانطلاق تحذيرات الحريق في شرق كولورادو الاثنين.

ويقول خبراء الطقس إن شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل يشهدان عادة تقلبات عنيفة في الطقس، وتحديدا في المناطق السهلية في شرق وجنوب شرق كولورادو، تترواح بين "درجة حرارة تصل إلى 80 فهرنهايت في يوم وفي اليوم التالي عاصفة ثلجية".

لكن ما هو غير معتاد، فيتمثل في مجموعة من العواصف تتحرك من المحيط الهادئ باتجاه تلك المنطقة يتوقع أن تشتد حدتها لتكون ما يعرف بالإعصار القنبلة.

ويتميز هذا النوع من الأعاصير الحلزونية بحدوث انخفاض حاد في ضغط الهواء في فترة زمنية وجيزة قرب أو فوق مسطح مائي كبير.

وسيكون هذا الإعصار الثاني من نوعه في أقل من شهر وهو ما يمثل ظاهرة لا تتكرر كثيرا.

وكان الإعصار السابق الذي ضرب وسط غرب البلاد في 13 آذار/مارس تسبب في فيضانات ضخمة وولد رياحا بلغت سرعتها 110 أميال (177 كيلومترا) في الساعة.

XS
SM
MD
LG