Accessibility links

الغضبان: نتوقع تحسن أسعار النفط بداية العام


مصفاة بترول عراقية

توقع وزير النفط العراقي ثامر الغضبان الأحد تحسن أسعار النفط في بداية العام المقبل مع بدء تطبيق قرار خفض الإنتاج الذي اتخذته أوبك والمنتجون المستقلون في وقت سابق هذا الشهر.

وقال الغضبان في اجتماع لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) في الكويت "لم يعد هناك خزين كبير في السوق، وعليه نحن متفائلون بأن هذا الانحدار السريع (للأسعار) سيتوقف".

وأشار إلى أن القرارات التي اتخذتها أوبك والدول المنتجة للنفط خارج المنظمة في كانون الأول/ديسمبر الجاري "ستأخذ مفعولها في السنة القادمة وستؤثر إيجابا في إيقاف هذا الانحدار".

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجو نفط آخرون خارجها من بينهم روسيا اتفقوا هذا الشهر على خفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا، في محاولة لتصريف المخزونات وتعزيز الأسعار.

اختيار مستشار لدراسة المناطق النفطية بين العراق والكويت

ذكر الغضبان في اجتماع أوابك الأحد أن مسؤولين كويتيين وعراقيين اجتمعوا في تركيا قبل نحو أسبوع، واختاروا مستشارا لدراسة المناطق النفطية على الحدود بين البلدين، وسيتم تحديد السياسة الإنتاجية بناء على الدراسة. ولم يفصح الوزير العراقي عن اسم المستشار الذي تم اختياره.

وفي آب/ أغسطس قال وزير النفط الكويتي بخيت الرشيدي إن الكويت والعراق سيعينان مستشارا قريبا لدراسة تطوير حقول النفط المشتركة، في خطوة ستساهم كثيرا في تعزيز العلاقات بين البلدين.

ولطالما كان الإنتاج من حقول النفط الحدودية مثارا للتوتر بين البلدين العضوين في أوبك.

وفي الفترة السابقة للغزو العراقي للكويت عام 1990، اتهمت بغداد الكويت بحفر آبار عابرة للحدود وسحب النفط من الأراضي العراقية عبرها، وهو ما نفته الكويت.

XS
SM
MD
LG