Accessibility links

الفيروس الغامض ليس فقط في الصين.. نصائح مهمة للمسافرين


فحص مسافرين قادمين من الصين في مطار شانغي في سنغافورة

مع اكتشاف حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا الغامص الجديد في عدة دول ومنها الولايات المتحدة، بعد أن ظهر لأول مرة في الصين، بات على الأفراد وخاصة المسافرين على متن طائرات، الحذر واتخاذ تدابير احتياطية دقيقة، في سبيل حماية أنفسهم من التعرض للفيروس الذي يسهل انتقاله إلى الإنسان في مناطق تواجد الفايروس، سواء عن طريق البشر أو الحيوانات.

وظهرت سلالة فيروس كورونا تحديدا في ووهان الصينية وانتشر منها إلى بكين وشنغهاي، وأعلن مسؤولون صحيون إصابة أكثر من 300 شخص ووفاة ستة منهم.

وبعد الصين، أعلنت عدة دول ظهور حالات إصابة بالمرض، بينها كوريا الجنوبية وتايلاند وأستراليا واليابان والولايات المتحدة. ومعظم المصابين كانوا قادمين من الصين.

ويضم فيروس كرونا مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي. وقد تؤدي هذه الفيروسات إلى أمراض بينها الزكام العادي والالتهاب الرئوي والمتلازمة التنفسية الحادة التي أصيب بها 8000 شخص وحصدت أرواح 774 في الصين بين نوفمبر 2002 ويوليو 2003.

وتزداد حالة القلق من انتشار المرض مع بدء احتفالات الصين برأس السنة الصينية أو ما يعرف بأعياد الربيع في 25 يناير الحالي، والتي يشارك فيها أكثر من 400 مليون شخص، من مختلف أنحاء العالم، وتعتبر أكبر هجرة بشرية على هذا الكوكب.

ومع اقتراب موسم سفر مئات الملايين من السياح إلى الصين، ينصح بأخذ النقاط التالية بعين الاعتبار، لحماية أنفسهم من التعرض للفايروس:

تجنب التواصل عن قرب مع المصابين بالمرض، خصوصا أولئك الذين تظهر عليهم أعراض تشبه الزكام.

تم رصد أعراض لمن تم تشخيصهم بفايروس كورونا، كالحمى ورعشات البرد والصداع وألم الحلق، وضيق في التنفس في بعض الحالات.

ارتداء القناع ليس مفيدا بالضرورة.

بينما تهافتت أعداد كبيرة من الصينيين على وجه التحديد نحو المتاجر التي تبيع أقنعة تغطي الأنف والفم (مداخل التنفس)، قال خبراء إن استخدام الأقنعة لا يقي بالضرورة من الإصابة بالمرض. وينصح باستخدامها من قبل الطواقم الطبية التي تعرف ما عليها القيام به، بالإضافة إلى ارتداء الأقنعة.

على المسافرين تجنب لمس منطقة العيون والأنف والفم من دون غسل أيديهم.

كانت هذه إحدى النصائح التي وجهها مركز السيطرة على الأمراض الأميركي، حيث نصح المسافرين بغسل أيديهم بشكل متكرر بالماء والصابون، مع التأكيد على فركها جيدا لمدة لا تقل عن 20 ثانية. كما ينصح المركز باستخدام مطهرات كحولية لضمان تعقيم اليدين بشكل أكبر.

في حالة السفر إلى الصين، عليك الابتعاد عن الحيوانات الحية والميتة أيضا، والابتعاد عن تناول اللحوم النيئة.

بينما لم يتم التحقق بعد من أي نوع من الحيوانات هو الذي يساهم في انتشار فايروسات الكورونا، ينصح المتخصصون بالبقاء بعيدا عن الحيوانات قدر الإمكان. كما توجد في الصين مطالبات بإغلاق أسواق الحيوانات خلال هذه المرحلة، تجنبا لاحتدام الأزمة الصحية بشكل أكبر.

إذا شعرت بالمرض عقب السفر إلى الصين، عليك إبلاغ السلطات الصحية المختصة فورا.

تقوم الحكومة الصينية بفحص المسافرين القادمين للتأكد من خلوهم من الفيروس، وعزل من يحملونه. لكن في حال الشعور بأعراض حمى خلال الزيارة، أو حتى بعد مغادرة الصين، يجب التوجه إلى المراكز الصحية المتخصصة فورا للتأكد من نوع الإصابة.

وبينما أخذ الفيروس بالانتشار في دول آسيوية، غير الصين، كاليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتايلاند، باشرت السلطات الأميركية باتخاذ إجراءات تدقيق وفحص للمسافرين للتأكد من عدم حملهم للمرض.

وقال مركز السيطرة على الأمراض، الثلاثاء، إن ثلاثينيا أميركيا في ولاية واشنطن كان قد أصيب بالفايروس خلال زيارة قريبة إلى الصين، وهو الآن بحالة جيدة.

وأعلن مركز السيطرة على الأمراض الأميركي أن كل من مطارات جون كينيدي في نيويورك ومطار لوس آنجلوس الدولي، ومطار هارتسفيلد جاكسون في أتلانتا، بالإضافة إلى مطار أوهير الدولي في شيكاغو، ستبدأ بفحص المسافرين للتأكد من خلوهم من الفايروس.

وتقوم مطارات في كل من هونغ كونغ وسنغافورة وتايلاند وكوريا الجنوبية بفحص المسافرين مؤخرا، للتأكد من خلوهم من المرض، ويتوقع أن تنضم مطارات ودول أخرى لتطبيق إجراءات التدقيق والفحص على المسافرين القادمين من الصين أو من دول تشهد انتشارا للمرض.

XS
SM
MD
LG