Accessibility links

الفيفا تقر بـ"تفشي" العنصرية في الملاعب الإيطالية


رئيس الفيفا إنفانتينو في حفل تسليم الجوائز

أقر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جياني إنفانتينو، بوجود العنصرية في ملاعب الدوري الإيطالي الممتاز، بعد توالي حوادث الإساءة للاعبين بسبب أصولهم و لون بشرتهم.

وقال رئيس الفيفا: "نشهد من جديد حلقة أخرى من العنصرية في الدوري الإيطالي، الأمر لم يعد مقبولا"، بحسب ما نقلت صحيفة ماركا الإسبانية.

وأضاف إنفانتينو، خلال حفل تقديم جوائز الفيفا بمدينة ميلانو الإيطالية، "علينا أن نقول لا للعنصرية، بجميع أشكالها، في كرة القدم وفي المجتمع. ونقضي عليها بشكل نهائي، في إيطاليا وفي كل مكان".

وانضمت لاعبة المنتخب الأميركي لكرة القدم، ميغان رابينو، لتدين بدورها نفشي العنصرية في ملاعب كرة القدم.

ودعا إنفانتينو ورابينو إلى العمل على نبذ العنصرية في الملاعب الإيطالية.

وشهدت الجولات الأربع الأولى من الدوري الإيطالي الممتاز حوادث عنصرية، بعد تعرض عدد من اللاعبين من أصول أجنبية لصيحات تقليد القردة وصيحات تمييز، منهم رومالو لوكاكو وفرانك كيسي ودالبرت، كما واجه السنغالي كاليدو كوليبالي وقتا عصيبا الموسم الماضي بسبب التمييز.

وأبلغ البرازيلي دالبرت مدافع فيورنتينا، عن سماع تعليقات عنصرية من المدرجات خلال مقابلة فريقه ضد أتلانتا" الأحد، وتدخل حكم المباراة ليهدد الجماهير بإيقاف المباراة في حال تكرر الأمر.

كما استهدفت جماهير فيرونا لاعب خط الوسط الإيفواري فرانك كيسي نجم فريق ميلان.

وأصدر فريق ميلان بيانا يشكر فيه جميع الأندية ومشجعي كرة القدم الذين أظهروا دعمهم لفرانك كيسي، غير أن فريق فيرونا قال إن الصيحات "لم تكن موجهة للاعب وإنما لمسؤولي الفريق".

وبدروه عانى لاعب الإنتر، لوكاكو، من تقليد جماهير كالياري لصيحات القردة عندما توجه لتنفيذ ضربة جزاء.

وهدد اللاعب أنه سيرد على أي إساءة عنصرية تطاله في المستقبل، ودعا الاتحادات في جميع أنحاء العالم إلى اتخاذ إجراءات ضد العنصرية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG