Accessibility links

واشنطن تعلن دمج قنصليتها بالسفارة في القدس


السفارة الأميركية في القدس

أعلنت الخارجية الأميركية أن القنصلية العامة الأميركية في القدس ستدمج ابتداء من الرابع من آذار/مارس الحالي بالسفارة الأميركية في المدينة لتشكل بعثة دبلوماسية واحدة.

وأشارت الخارجية في بيان إلى أن هذه الخطوة تأتي تطبيقا لإعلان وزير الخارجية مايكل بومبيو في الـ18 من تشرين الأول/أكتوبر من العام 2018 بأن البعثتين وفريقي العمل سيدمجان.

وأشار البيان إلى استمرار النشاط الدبلوماسي الأميركي والخدمات القنصلية بشكل كامل خلال عملية الدمج وبعدها.

وأكدت الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة ستواصل القيام بالأعمال الدبلوماسية والقنصلية السابقة عبر السفارة الأميركية في القدس وأن السفارة ستشارك بشكل واسع في عملية إعداد التقارير والتواصل والبرمجة في الضفة الغربية وقطاع غزة ومع الفلسطينيين في القدس من خلال وحدة الشؤون الفلسطينية في السفارة.

وأوضحت الوزارة أن هذه الخطوة لا تشير إلى تغيير في سياسة الولايات المتحدة حيال القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، مضيفة أن الولايات المتحدة، وكما قال الرئيس ترامب، تستمر في عدم اتخاذ موقف حيال قضايا الوضع النهائي بما في ذلك الحدود وخطوط الفصل.

وأشارت إلى أن حدود السيادة الإسرائيلية في القدس خاضعة لمفاوضات الوضع النهائي بين الطرفين .

وأكد البيان أن الإدارة الأميركية تبقى ملتزمة بشكل تام بجهود تحقيق سلام دائم وشامل يوفر مستقبلا أكثر إشراقا لإسرائيل والفلسطينيين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG