Accessibility links

احذر نبتة القرطوم


القرطوم

ارتفعت حالات التسمم جراء تناول القرطوم بنحو 50 مرة في عام 2017 بمعدل 682 حالة، وذلك مقارنة بـ 13 حالة في عام 2011، بحسب دراسة جديدة نشرتها دورية علم السموم السريرية الأميركية.

والقرطوم وهو عشبة يستخدمها البعض لأغراض طبية، يتم بيعه بدون وصفة طبية، له خصائص تشبه الأفيون ما يجعله علاجا لإدمان الأفيون وأعراض الانسحاب منه.

وقال هنري سبيلر، مدير مركز أوهايا للسموم إن هناك زيادة واضحة في حالات التسمم، مضيفا أنها قد تعود إلى الانتشار الواسع لاستخدامه خلال الفترة الأخيرة، وربما بسبب تناول جرعات أكبر.

وأضاف سبيلر أن هناك شعورا عاما بأنها مادة طبيعية وآمنة، لكن يجب الاعتراف بأنه قد يكون هناك خطر من تناولها.

وقال سبيلر "إذا استمرت معدلات الاستخدام في الارتفاع، سنرى هذا النوع من المشاكل، لأنها مادة فاعلة حقا."

تاريخ القرطوم

والقرطوم هو نبات يزرع بشكل طبيعي في دول جنوب شرق آسيا وتايلاند وماليزيا، حيث استخدم في تلك المناطق على نطاق واسع لعدة قرون.

وعادة ما يباع القرطوم على شكل مسحوق في كبسولات، والتي يمكن وضعها في الشاي لتخفيف آثار الانسحابات الأفيونية، وكذلك التعب والألم والسعال والإسهال.

وعادة يمكن شراء المكملات العشبية من متاجر الدخان ومحطات الوقود أو عبر الإنترنت، إلا أنه تم استثناء القرطوم الذي عني بفحوصات من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية، نظرا لتأثيره الذي يشبه الأفيون.

ويدافع أنصار القرطوم عن المادة بقولهم إن المادة آمنة وإن مقدار سميتها منخفض وأعراض انسحابها أكثر اعتدالا من الأفيون، ويشبهون أعراض الانسحاب من إدمان القرطوم بالتوقف عن تناول مادة الكافيين في القهوة.

ويتناول القرطوم من ثلاثة إلى خمسة ملايين شخص حول العالم، بحسب الرابطة الأميركية قرطوم، فيما يثمل الرجال الشريحة الأكبر من المستخدمين وحالات التسمم أيضا بنسبة 70 في المئة.

XS
SM
MD
LG