Accessibility links

"القصور ليست ملكي وشائعات المدفن كذب وافتراء".. "السيسي يرد على محمد علي"


الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

رفض الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اتهامات له بعدم النزاهة وأكد أن هناك قصورا يتم تشييدها ولكنها "ليست ملكا له"، في ما يبدو أنه رد من السيسي على المقاول محمد علي الذي أثارت مقاطع فيديو اتهم فيها مسؤولين بالفساد جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة.

وقال السيسي في مؤتمر للشباب يوم السبت: "أنا شريف وأمين ومخلص".

شاهد كلمة السيسي (التصريحات المتعلقة بالموضوع في الدقائق الـ10 الأخيرة):

وحذر السيسي من "هز ثقة" القوات المسلحة في قائدها الأعلى (هو) بسبب هذه الاتهامات.

وأكد السيسي أنه يتم بناء قصور رئاسية: "أنا عملت قصور رئاسية وسأعمل.. هي ليست لي. ليس هناك شيء باسمي. هي باسم مصر".

ورفض مزاعم علي بأنه أقام مدفنا لوالدته الراحلة عل نفقة الدولة قائلا: "ما قيل عن هذا الأمر كذب وافتراء".

وقال إن كل الهدايا التي تلقاها كرئيس للجمهورية وضعت في "متحف مقتنيات الرئيس".

وأضف الرئيس المصري أنه لا يتم السماح بأي شخص "غير جيد" بالعمل في أي من مؤسسات الدولة والاستمرار بالعمل فيها.

وأضاف: "ممكن يكون في حد مش كويس لكن ليس من الطبيعي أن نقبله أو نشجعه أو نسكت عنه".

ونوه الرئيس المصري إلى أن الأجهزة الأمنية طلبت منه عدم الحديث في هذه القضية.

وعلّق مازحا "هو مفيش في مصر إلا قصور محمد علي؟!" متعمدا على ما يبدو الخلط بين اسم المقاول الذي يوجه اليه اتهامات الفساد ومحمد علي باشا مؤسس مصر الحديثة ما بين عامي 1805 و1848 والذي ظلت أسرته تعتلي عرش مصر الى أن أطاح الجيش الملكية في العام 1952.

وحذر من السماح لأحد بـ"ضرب" العلاقة بينه وبين الناس، وأكد أن "كل ما قيل يهدف إلى تحطيم إرادة الشعب وفقدانه الأمل والثقة".

واعتبر مغردون أن الرئيس المصري رد على كل اتهامات محمد علي.

ورأى آخرون أن هناك ما هو أهم من بناء القصور حتى وإن كانت على حساب الدولة.

ومحمد علي هو ممثل مصري ومقاول كانت تربطه علاقة عمل مع الجيش المصري ودخل في خلاف معها حول عدد من المشاريع، حسب قوله.

وأثار علي الذي يقول إنه يعيش في إسبانيا حاليا الجدل بمقاطع فيديو اتهم فيها الرئيس المصري وعسكريين كبار بالفساد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG