Accessibility links

طرد دمبيلي.. الكاميرا ترصد محاولات ميسي وبيكيه لتصحيح "خطأ اللغة"


دمبيلي بعد طرده

رصدت كاميرات ملعب كامب نو، الأحد، لاعبي برشلونة ليو ميسي وجيرارد بيكيه يحاولان إقناع حكم مباراة فريقهم ضد أشبيلية بأن اللاعب الفرنسي عثمان ديمبيلي لم يقصد إهانته وأنه لا يجيد التحدث باللغة الإسبانية.

وقرر حكم المباراة إشهار الورقة الحمراء في وجه اللاعب الفرنسي بعدما اعتقد أنه وجه له إهانة باللغة الإسبانية.

وحاول ميسي وبيكي إخبار الحكم أن اللاعب كان يقصد أن القرار سيء وليس أنت شخص سيء، لكن دون جدوى.

وبعد نهاية اللقاء دافع مدرب الفريق إرنستو فالفيردي عن لاعبه، وقال: " إن دمبيلي لغز، أجد صعوبة في التحدث معه، لا أعرف ما قاله للحكم، إلا أنه من الصعب فهمه عندما يتحدث بالإسبانية".

وحاول بعض لاعبي برشلونة الذين كانوا في الملعب، الدفاع عنه، وكان أكثرهم ليونيل ميسي، ورصدته الكاميرات "وهو يكرر للحكم" لا يستطيع الحديث بالإسبانية، لا يستطيع".

وبصرف النظر عما إذا كانت لجنه المنافسة تعتبر في كلمات ديمبيلي إهانة أو تصريحا عاديا، فإنه يواجه عقوبة إيقافه عن المشاركة في مباراتين، بما فيها مباراة الكلاسيكو ضد ريال مدريد.

وفاز برشلونة في اللقاء ضد إشبيلية بأربعة أهداف لصفر، سجلها كل من سواريز وفيدال ودمبيلي وميسي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG