Accessibility links

"الله لديه خطة لك".. أول واعظة مسلمة في الجيش الأميركي


الملازم ثاني صالحة جابين خلال مراسم تخرجها في 18 ديسمبر 2019

صنع سلاح الجو الأميركي التاريخ الشهر الماضي، عندما عين الملازم ثاني صالحة جابين، أول امرأة مسلمة في منصب واعظة دينية في القوات المسلحة.

وحصلت المجندة جابين، التي كانت جزءا من الوحدات الطبية التابعة للجيش، على تأييد الجمعية الإسلامية لأميركا الشمالية وتقلدت منصبها كواعظة في 18 ديسمبر 2019.

ونشرت القيادة المركزية الأميركية صورا على تويتر، الأربعاء، أرفقتها بالتعليق "الملازم ثاني صالحة جابين، أول امرأة مسلمة بمنصب واعظة دينية في سلاح الجو ووزارة الدفاع الأميركية خلال مراسيم التخرج ووضع الرتبة العسكرية بتاريخ 18 دسيمبر 2019".

وقال مدير رجال الدين والوعّاظ الدينين في سلاح الجو، اللواء ستيفن شيك، في بيان "في أي وقت نساهم في تقدم الحريات الدينية، فإنه نصر لجميع الأفراد الدينيين"، مضيفا أن "الحقيقة هي أن أميركا مكان يضمن فيه الدستور حريتك في اعتناق دين أو الامتناع عن ذلك، وفيلق رجال الدين الذي دخلته جابين للتو، أنشئ لضمان أن يكون لكل طيار، شخص مدافع عن الحرية الدينية. هذا يوم عظيم ليس فقط للمسلمين، ولكن للأشخاص من جميع الأديان".

جابين قالت من جانبها إنها ترغب في إلهام الأفراد، وأضافت "عندما ينظر الآخرون إلى ما قمت به، أريدهم أن يعلموا أن الله لديه خطة لك، وأن تخرج إلى العالم وتكون أفضل نسخة عن نفسك، وإنجاز المهمة التي صممت خصيصا لإكمالها".

وأردفت "لا تدع أي شخص أو أي شيء يوقفك وعندما يحاولون كن طيبا، كريما، مرنا، ولا تتخلى" عما تريد الوصول إليه.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن مهمة جابين الجديدة، تشكل أحدث محطة في مسيرتها الروحية التي بدأت قبل 14 عاما عندما قدمت إلى الولايات المتحدة كطالبة من الهند.

وكتبت جابين في مدونة إنها كانت تظن أنها ستحصل على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال وتنطلق بعدها في ذلك العالم، إلا أنها قررت دراسة الإسلام بدل ذلك بهدف فهم هويتها كمسلمة، وذلك في أعقاب تعرضها لأحكام مسبقة وتعصب في أميركا.

وأوضحت المجندة التي درست الحوار بين الأديان "أردت أن أتعلم ديني حتى أملكه عندما أمارسه".

وبعد التحاقها بجامعة "كاثوليك ثيولوجي كوليدج" في شيكاغو، قررت متابعة مسيرتها الدراسية في "ترينيتي كريشتن كوليدج". لكن تكاليف الدراسة في الأخيرة كانت عالية جدا، فقررت حذو حذو أخيها والانضمام إلى الجيش الذي يساعد في تغطية النفقة الدراسية ويوفر طريقا للحصول على الجنسية الأميركية.

واعتبارا من نوفمبر 2019، تخدم 161 مجندة أميركية واعظات دينيات في الجيش الأميركي، فيما هناك 2647 من الوعاظ الذكور، وفق مجلة سلاح الجو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG