Accessibility links

المؤشر السعودي يهبط تحت وطأة البنوك وأرامكو


تاجر سعودي يراقب أسعار الأسهم في سوق البورصة في الرياض

أغلقت الأسهم السعودية منخفضة الأحد، متأثرة بخسائر في البنوك وشركات الطاقة، في حين واصل مؤشرا قطر ودبي مكاسبهما للجلسة السابعة على التوالي.

ونزل المؤشر السعودي 0.1 بالمئة. وكان أكبر تأثير سلبي من سهم أرامكو السعودية الذي هبط 0.7 بالمئة، في استمرار لمسلسل الخسائر لليوم الثالث على التوالي.

وصنفت إدارة الأبحاث في الراجحي المالية الأحد، سهم أرامكو عند "محايد" تمشيا مع معظم دور السمسرة الأخرى، وحددت السعر المستهدف عند 37.5 ريال (عشرة دولارات) للسهم.

وكان جيه. بي مورغان أول دار سمسرة كبيرة تبدأ تغطية أرامكو بتوصية عند "زيادة الوزن النسبي" وبسعر مستهدف 37 ريالا للسهم، توقعا لإمكانية أن ترفع شركة الطاقة العملاقة التوزيعات الأساسية المقترحة البالغة 75 مليار دولار.

ونزل سهم البنك السعودي البريطاني اثنين بالمئة، في حين أغلق سهم المراعي للألبان على هبوط 0.9 بالمئة بعد تراجع أرباح الشركة في الربع الرابع من 2019 بنسبة 15.9 بالمئة بفعل زيادات في تكلفة المبيعات والتكاليف الإدارية والعامة.

وعلى صعيد الرابحين، قفزت أسهم الشركة المتحدة للإلكترونيات 5.1 بالمئة، في أكبر مكاسبها ليوم واحد منذ 15 مايو 2019. وقالت الشركة إن أرباح الربع الأخير نمت 14.6 بالمئة.

وأغلق المؤشر القطري مرتفعا 0.1 بالمئة مع صعود سهم بنك قطر الوطني 0.1 بالمئة وبنك قطر الدولي الإسلامي 0.8 بالمئة.

وزاد مؤشر دبي 1.2 بالمئة، مدعوما بصعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني 2.2 بالمئة وإعمار العقارية 1.4 بالمئة.

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر 0.1 بالمئة عند الإغلاق، منهيا موجة صعود دامت لست جلسات، حيث نزل سهم اتصالات 0.4 بالمئة وفقد سهم بنك أبوظبي التجاري 0.4 بالمئة.

وكان أبوظبي التجاري أعلن الخميس أن وحدته الإسلامية مصرف الهلال، قد اتفقت على بيع أعمالها في مجال التأمين الإسلامي.

وخارج الخليج، ارتفع المؤشر المصري القيادي 0.7 بالمئة، مدعوما بزيادة 2.7 بالمئة في سهم البنك التجاري الدولي.

وكان البنك المركزي المصري قرر الخميس إبقاء أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG