Accessibility links

الجزائر: المجلس الدستوري لم يجتمع للبت في أمر بوتفليقة


من مظاهرات الجزائر

قالت الإذاعة الجزائرية الخميس إن المجلس الدستوري لم يعقد أي اجتماعات حتى الآن للبت فيما إذا كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مؤهلا لأداء مهام منصبه.

ونزل مئات المحتجين مرة أخرى إلى الشوارع بوسط العاصمة للمطالبة باستقالة بوتفليقة وللتنديد بالنظام السياسي في البلاد ككل.

وردد المحتجون هتافات تتهم النخبة الحاكمة بأنهم لصوص دمروا البلاد.

وكان رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح دعا المجلس الدستوري للبت فيما إذا كان بوتفليقة المعتل الصحة (82 عاما) قادرا على القيام بمهام الرئاسة.

وبموجب المادة 102 من الدستور، سيصبح رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد لمدة لا تزيد عن 45 يوما بعد رحيل بوتفليقة.

تحديث (10:22 ت غ)

أفادت قناة الشروق التلفزيونية الجزائرية الخاصة أن المجلس الدستوري اجتمع الأربعاء في جلسة طارئة لبحث طلب رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح تفعيل المادة 102 من الدستور.

وقالت القناة إن المجلس بحث جميع الاحتمالات لتطبيق هذه المادة والترتيبات القانونية اللازمة لذلك، مضيفة أن المجلس خلص إلى اعتماد حالتين، الأولى شغور منصب الرئيس بسبب المرض والعجز الصحي، والثانية استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وأفادت قناة الشروق أن المجلس ينتظر الآن الرد من الرئاسة لتفعيل المادة 102.

XS
SM
MD
LG