Accessibility links

'المرأة الخائنة': الدولة خانتني


"المرأة الخائنة": الدولة خانتني
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:53 0:00

"المرأة الخائنة": الدولة خانتني

بعد 30 عاما على زواجها واستثمارها في بيت الزوجية تجد الإسرائيلية ش. نفسها مجبرة على إخفاء هويتها والدفاع عن نفسها والسبب قرار قضائي جردها من حقها في الحصول على جزء من الشقة المشتركة بعد الطلاق بسبب ادعاءات زوجها أنها خانته.

وتقول ش. لقناة الحرة: "تحويلي للخائنة في الدولة.. هذا أفظع شيء فعلته المحكمة الحاخامية لي.. أنا لم أخن أبدا، ولكن الدولة خانتني".

طلاق ش. ومطالبتها بحقوقها جعلها مجبرة على إدارة ملف قضائي منذ سته أعوام.

المحكمة الحاخامية قررت أن الزوجة لا تملك أية حقوق في الشقة المشتركة موضحة أن خيانة المرأة لزوجها هي نقطة يجب أخذها بعين الاعتبار وهو ما يراه المحامي إيال مناحيم سابقة قضائية خطيرة.

ش. قدمت طلبا من خلال المحامي إيال مناحيم لعقد جلسة استماع إضافية في هيئة قضاة موسعة استئنافا على قرار المحكمة التي قبلت ادعاءات زوجها.

اللوبي النسائي في إسرائيل ينظر للقرار كسابقة ستعيد المرأة 25 عاما للوراء وعلى ضوء ذلك، طالبت مديرة اللوبي ميخال مرجليوت بالانضمام للجلسات وأنشات حملات تدعو الجمهور للانضمام أيضا.

وحاليا تعتمد ش. وغيرها من السيدات على الضغط الجماهيري في محاولة لضمان حقوقهن.

XS
SM
MD
LG