Accessibility links

المساكنة أم الزواج؟ الأميركيون يجيبون


زوجان في مدينة نيويورك

ارتفعت نسبة الأميركيين الذين يفضلون المساكنة على الزواج والارتباط الرسمي بنسبة معتبرة خلال السنوات الأخيرة بحسب مسح أجراه مركز بيو للأبحاث.

وفي تقرير نشره على موقعه الرسمي، قال المركز أنه "نظرا لأن المزيد من البالغين في الولايات المتحدة يؤخرون الزواج، أو يتخلون عنه تماما، فإن حصة من يعيشون مع شريك في إطار المساكنة من دون زواج آخذة في الارتفاع".

وتابع المركز "مع ذلك، تقول أغلبية ضيقة إن المجتمع أفضل حالاً إذا تزوج الأزواج في العلاقات طويلة الأمد".

ويفحص الاستقصاء كيف يرى البالغون الذين يتزوجون وأولئك الذين يعيشون مع شريك من دون زواج علاقاتهم. ووجد أن البالغين المتزوجين راضون عن علاقتهم وثقتهم في شركائهم أكثر من أولئك الذين يتشاركون الحياة من دون ارتباط رسمي، لكن هؤلاء الأخيرين أكثر نسبة في المجتمع الأميركي مقارنة بالمتزوجين.

وتشير نتائج المسح إلى انخفاض حصة المتزوجين في الولايات المتحدة خلال العقود الأخيرة، إذ تراجعت نسبتهم من من 58 في المئة سنة 1995 إلى 53 في المئة في 2019.

وخلال نفس الفترة، ارتفعت نسبة البالغين الذين يعيشون مع شريك من دون زواج من 3 في المئة إلى 7 في المئة.

وذكر مركز بيو أن المسح الوطني لنمو الأسرة في الولايات المتحدة وجد أن حصة البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و44 عاما والذين عاشوا مع شريك من غير ارتباط رسمي بلغت 59 في المئة، بينما بلغت نسبة المتزوجين رسميا 50 في المئة فقط.

يذكر أنه تم إجراء هذا المسح على 9834 مواطن أميركي عبر الإنترنت من 25 يونيو إلى 8 يوليو 2019، باستخدام لوحة الاتجاهات الأميركية لمركز بيو للأبحاث.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG