Accessibility links

وحدة مغاربية حول الكسكسي


طبق الكسكس

تجاوزت دول المغرب الكبير، المغرب والجزائر وموريتانيا وتونس، خلافاتها وتقدمت بطلب مشترك لليونسكو لاعتماد طبق الكسكسي كتراث إنساني ثقافي غير مادي.

وقالت سفيرة المغرب لدى اليونسكو زهور علوي إن هذه هي المرة الأولى التي تتقدم فيها دول شمال إفريقيا بطلب مشترك. أما سفير تونس لدى اليونسكو غازي الغرايري فغرد قائلا إن الكسكسي هو رمز لوحدة شمال إفريقيا.

وسيناقش الطلب في الاجتماع المقبل للجنة التراث الإنساني في اليونسكو، في بوغوتا عاصمة كولومبيا، في كانون الأول/ديسمبر.

وفي "حرب" شبيهة بـ"حرب الحمص" في الشرق الأوسط، تجادلت الجزائر وتونس والمغرب مطولا حول أفضل من يعد طبق الكسكسي، وفي أي الدول بدأ إعداده.

وفي 2016، أعلنت الجزائر أنها تنوي طلب تسجيل الكسكسي باسمها في قائمة التراث الإنساني، ما أثار غضبا مغربيا.

ويحمل الملف المغاربي عنوان "المهارة والخبرة والممارسات المتعلقة بإنتاج واستهلاك الكسكسي".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG