Accessibility links

المغرب يحصد نور الشمس


طاقة نظيفة بخدمة أطفال السرطان
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:03:00 0:00

طاقة نظيفة بخدمة أطفال السرطان

يتفقد عبد الفتاح السرغيني ألواحه الشمسية التي أضافت تغييراً لحياته.

فمن أشعة الشمس أصبح يستمد طاقة نظيفة لإدارة وتسيير مرافق دار المستقبل لإيواء الأطفال مرضى السرطان، وبلسان الرضا يحكي مساهمة الدار في التقليل من الانبعاثات الغازية ومن تخفيض فاتورة الطاقة بنسبة أربعين في المئة تقريبا.

تشجيع المستثمرين وأرباب الشركات والمصانع على استعمال الطاقة النظيفة هو من أهداف معرض حكومي دولي لتكنولوجيا الطاقة الشمسية تحضره حوالي مئة مؤسسة تقدم أحدث التقنيات الصديقة للبيئة بحضور أكثر من 8000 زائر مهتم.

ويأتي المعرض أيضا ضمن استراتيجية مغربية شاملة لتخفيض فاتورة الطاقة، حيث مكن مشروع "نور" في مدينة ورزازات جنوبي البلاد من توفير 32 بالمئة من حاجة البلاد من الطاقة، مع العمل على رفع النسبة إلى 42 بالمئة بحلول العام المقبل، ثم الوصول إلى 52 بالمئة عام 2030.

وجنبت استراتيجيةُ الطاقة المغربَ من استهلاك حوالي مليون طن من البترول وخفض حوالي ثلاثة ملايين طن من الانبعاثات الغازية. أرقام يخطط المغرب لتطويرها بشراكات دولية، لكن أيضا عبر جعل خيار الطاقة البديلة اختيارا شخصيا لعامة الناس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG