Accessibility links

الشرطة تدعو الجيش لإنهاء العنف في بوليفيا.. وموراليس يحصل على اللجوء في المكسيك


الرئيس البوليفي (المستقيل) أيفو موراليس، 9 نوفمبر 2019

دعا قائد شرطة العاصمة لاباز الجيش البوليفي إلى التدخل لوقف أعمال العنف التي يرتكبها أنصار الرئيس المستقيل ايفو موراليس، بعد ثلاثة أسابيع من المواجهات في البلاد التي أعقبت الخلاف حول نتائج الانتخابات الرئاسية.

ووجه الكولونيل خوسيه بارينيشيا نداء إلى الجنرال ويليامز كاليمان من أجل "التدخل، لأن الشرطة البوليفية قد أنهكت".

والاثنين تم اضرام النيران في عدة حواجز للشرطة في البلاد. وكانت الشرطة قد انضمت خلال عطلة نهاية الأسبوع الى المتظاهرين الذين يطالبون برحيل موراليس.

اللجوء إلى المكسيك

وأعلنت المكسيك الاثنين إنها قررت منح اللجوء السياسي للرئيس البوليفي اليساري المستقيل ايفو موراليس، وسط حالة من الفراغ في مركز السلطة خلفتها مغادرة الرئيس اليساري لمنصبه.

وقال وزير الخارجية المكسيكي مارسيلو إبرارد في مؤتمر صحفي "تلقيت قبل دقائق مكالمة هاتفية من الرئيس (السابق) ايفو موراليس طلب فيها شفهيا ورسميا اللجوء السياسي في بلادنا".

وأضاف "اتخذت وزيرة الداخلية أولغا سانشيز كورديرو القرار بمنحه حق اللجوء (...) لأسباب إنسانية".

وأشار إبرارد الى أن موراليس سيحصل على اللجوء بشكل فوري ونافذ بهدف حمايته، لكنه لم يرد على أسئلة الصحافيين حول موعد سفره الى المكسيك.

وكانت المكسيك قد قالت الأحد إنها مستعدة لمنح موراليس حق اللجوء بعد استقالة أول رئيس لبوليفيا من السكان الأصليين وسط احتجاجات حادة واضطرابات واسعة عمت البلاد احتجاجا على إعادة انتخابيه رئيسا لولاية رابعة في 20 أكتوبر في انتخابات وصفت بأنها مزورة.

وموراليس البالغ 60 عاما أمسك بمقاليد السلطة في بوليفيا منذ عام 2006.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG