Accessibility links

النائبان الديموقراطيان اللذان يعتزمان التصويت ضد "عزل ترامب"


عزل ترامب

يعتزم عضوان ديمقراطيان بمجلس النواب الأميركي التصويت ضد إجراءت عزل الرئيس الجمهوري دونالد ترامب هما جيف فان درو (نيوجرسي) وكولين بيترسون (مينيسوتا).

وقال فان درو إنه يعتزم التصويت ضد جميع مواد المساءلة "ما لم يكن هناك شيء لم يره، أو يسمع به من قبل".

ودعا فان درو الديمقراطيين إلى "توخي الحذر فيما تتمنوه"، معتبرا أن الإقالة "تمزق الأمة".

وقال فان درو الذي صوتت الدائرة التي يمثلها، لترامب في انتخابات عام 2016، إنه كان يفضل إصدار "قرار باللوم" بشأن ترامب، بدلا من إجراءات العزل الحالية.

وتم انتخاب فان درو لأول مرة عام 2018 في مقعد كان يسيطر عليه الجمهوريون.

أما النائب بيترسون، الديموقراطي الآخر الذي يعارض إجراءات العزل، فقال "ليس لدي فكرة عما يفعلونه (الديموقراطيون)".

وخلافا للديموقراطيين الليبراليين، ظل المعتدلون منهم يقاومون إجراءات مساءلة ترامب المتعلقة بالتدخل الروسي في الانتحابات الرئاسية والتواطؤ المحتمل من حملة ترامب، لكن ذلك تغير بعد أن بدأت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إجراءات العزل في "قضية أوكرانيا".

وفي مؤتمر صحفي صباح الخميس نفت بيلوسي قلقها من وجود معارضة ديمقراطية لإجراءات عزل ترامب، وقالت "هذا لا علاقة له بالسياسة على الإطلاق".

وديمقراطيو مجلس النواب بحاجة إلى أغلبية بسيطة للموافقة على إجراءات العزل لأنهم يتمتعون بالأغلبية (233 مقعدا مقابل 197 للجمهوريين).

ويواجه الديمقراطيون من المقاطعات التي صوتت لصالح الرئيس الجمهوري ترامب في انتخابات عام 2016 طوفانا من الهجمات الجمهورية بشأن المساءلة والناخبين المنقسمين حول هذا الموضوع.

ويوم الخميس، طلبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي من اللجنة القضائية بالمجلس صياغة مواد المساءلة وتوجيه تهم رسمية لترامب، بسبب جهوده للضغط على أوكرانيا للتحقيق في منافس محتمل في انتخابات نوفمبر 2020 هو نائب الرئيس السابق جو بايدن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG