Accessibility links

البنتاغون: موقفنا من برنامج اف-35 لتركيا لم يتغير


طائرة أميركية من طراز اف-35

قال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة مارك إسبر، الجمعة، إن الولايات المتحدة لم تغير موقفها إزاء دور تركيا في برنامج طائرات اف-35 إذا تسلمت أنقرة منظومة دفاع صاروخية روسية.

وأوضح إسبر أنه سيجري محادثات مع نظيره التركي خلوصي أكار في وقت لاحق، مشيرا إلى أنه أبلغه في 26 يونيو في بروكسيل، بأن تركيا لا يمكنها امتلاك كلا من منظومة اس-400 الروسية ومقاتلات اف-35 الأميركية المتطورة في آن واحد.

وأردف قائلا "نعلم أن تركيا تتسلم اس-400، موقفنا بخصوص اف-35 لم تتغير وسأتحدث إلى نظيري التركي بعد ظهر اليوم".

وتابع في تصريحات أدلى بها في البنتاغون "سيكون هناك المزيد للمتابعة بعد هذه المحادثة".

يأتي ذلك فيما صرح مسؤول رفيع في البنتاغون لـ"الحرة" بأن العلاقات العسكرية مع تركيا ستشهد "تشنجا غير مسبوق" على خلفية صفقة اس-400.

وقال إنه ولأول مرة سيراجع قادة البنتاغون آليات العمليات الجوية الأميركية التي تنطلق من قاعدة أنجرليك التركية، مضيفا أن مستقبلها رهن بقرار الرئيس دونالد ترامب والخارجية الأميركية.

الناتو يعرب عن قلقه

وأعرب حلف شمال الأطلسي (الناتو) في وقت سابق الجمعة عن القلق إزاء حيازة تركيا منظومة الصواريخ الروسية، بعد إعلان أنقرة بدء تسلمها أولى شحنات معدات اس-400.

وقال مسؤول في الحلف لوكالة الصحافة الفرنسية "نشعر بالقلق إزاء التداعيات المحتملة لقرار تركيا حيازة منظومة إس-400"، عقب تحذيرات متكررة من أن المنظومة الروسية تتعارض مع أنظمة الناتو الذي يضم تركيا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق الجمعة بدء تسلم الأجزاء الأولى من منظومة إس-400، في خطوة ستؤدي إلى تصعيد التوتر مع الولايات المتحدة التي حذرت من فرض عقوبات على أنقرة بسبب الصفقة.

وقالت الوزارة في بيان إن الشحنة وصلت إلى قاعدة مورتيد خارج أنقرة، وهو ما دفع الليرة التركية للهبوط مقابل الدولار من 5.683 إلى 5.712.

وأعربت واشنطن مرارا عن معارضتها الصفقة مع موسكو وأمهلت تركيا حتى 31 يوليو للتخلي عنها، إذ اعتبرت أن شراء أنقرة للمنظومة الروسية يتعارض مع مشاركتها في برنامج مقاتلات "إف-35" الأميركي.

XS
SM
MD
LG