Accessibility links

الناتو يتخوف من 'خلافة' في أفغانستان


الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ

أبدى الأمين العام للحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ الأربعاء قلقه من تحول أفغانستان لقاعدة للإرهابيين، بحيث تصبح مقرا للخلافة التي خسروها في العراق وسوريا.

ولم يخف ستولتنبرغ خلال اجتماع وزراء خارجية "الناتو" الـ 29 في بروكسل قلقه حيال ارتفاع عدد الضحايا في صفوف قوات الأمن الأفغانية، محذرا من أن عودة طالبان إلى السلطة والسماح للمجموعات الإرهابية بالتمركز" في هذا البلد وأن تصبح قاعدة لهم.

وقال "علينا ضمان أمن مواطنينا بمنع أفغانستان من التحول إلى قاعدة للإرهابيين المهزومين في العراق وسوريا".

ودعا ستولتنبرغ إلى الحفاظ على وجود للحلف هناك لافتا إلى أن "البقاء تترتب عليه كلفة مالية وبشرية مرتفعة"، مبديا أسفه للخسائر التي سجلت في الأسابيع الأخيرة.

ويبقي الحلف الأطلسي على ما يقارب الـ 17 ألف عسكري في أفغانستان في إطار مهمة "الدعم الحازم" المكلفة بتقديم التدريب والمشورة والمساعدة للقوات المحلية الأفغانية.

وقتل ثلاثة جنود أميركيين وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر في انفجار قنبلة يدوية الصنع قرب مدينة غزنة بوسط أفغانستان.

ويقدر أعداد المقاتلين في حركة طالبان في أفغانستان بحوالي ستين ألفا.

XS
SM
MD
LG