Accessibility links

الناشطة السويدية غريتا تونبرغ تهزأ من بوتين


الناشطة السويدية غريتا تونبرغ خلال قمة المناخ في الأمم المتحدة

هزأت السويدية غريتا تونبرغ التي تحولت رمزا للتحركات البيئية الشبابية الأخيرة، عبر موقع تويتر، من تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي وصفها خلال هذا الأسبوع، بـ"الفتاة الصغيرة اللطيفة".

ويتابع تونبرغ، البالغة من العمر 16 عاما، 2,7 مليون حساب على تويتر، وباتت تصف نفسها بأنها "مراهقة لطيفة ولكن غير ملمة"، في إشارة إلى الانتقادات التي أطلقها الرئيس الروسي الأربعاء.

وكان بوتين يعلق على كلمة غريتا تونبرغ في 23 سبتمبر في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال "أنا متأكد من أن غريتا فتاة صغيرة لطيفة صادقة جدا، ولكن ينبغي على الكبار فعل كل شيء لعدم أخذ المراهقين والأطفال نحو حالات متطرفة، عليهم حمايتهم من الانفعالات المبالغ فيها التي من شأنها تحطيمهم".

وأضاف أنه لا يتقاسم "الحماسة العامة" التي سادت عقب كلمة غريتا تونبرغ.

وتابع الرئيس الروسي أن "أحدا لم يشرح لغريتا أن العالم الحالي معقد ومتعدد الأشكال، وأنه يتطور بسرعة وأن أناسا في أفريقيا وفي كثير من الدول الآسيوية يريدون العيش بمستوى الرخاء نفسه الذي في السويد".

ولكنه أشار إلى أن "واقع أن شبانا ومراهقين يجذبون الاهتمام حول المسائل الكبرى القائمة، بما في ذلك مسائل البيئة، أمر جيد. هذا رائع، لا بد من دعمهم".

وسبق لغريتا تونبرغ أن سخرت في صفحتها على تويتر من تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب تتعلق بها. وقدمت نفسها في السيرة الذاتية على موقع التواصل الاجتماعي بأنها "فتاة صغيرة سعيدة جدا وتتطلع إلى مستقبل مشرق ومزدهر"، مستعيدة بذلك تصريحات للرئيس الأميركي بشكل حرفي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG