Accessibility links

النظام الإيراني يلوح بـ'الإفساد في الأرض' في مواجهة انهيار الريال


بازار طهران

اعتقلت الشرطة الإيرانية الأحد 29 شخصا على خلفية تهم تتعلق بالإخلال بالنظام الاقتصادي بالبلاد.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين أجئي إن قرارا آخر صدر لاعتقال مزيد من المتهمين.

وتم توجيه تهمة "الإفساد في الأرض" للمتهمين والتي قد يكون مصيرها أحكاما بالإعدام، بحسب موقع "راديو فردا".

وكان الريال الإيراني قد سجل تدهورا أمام الدولار الأميركي في السوق السوداء، حيث بلغ سعر الصرف الرسمي نحو 122 ألف ريال للدولار الواحد، ما دفع السلطات الإيرانية
لاتخاذ إجراءات صارمة.

وقال رئيس السلطة القضائية صادق لاريجاني "إن الذين يخلون بالنظام الاقتصادي للبلاد تنتظرهم عقوبات شديدة، فإذا كانت التهمة هي الإفساد في الأرض فإن العقوبة ستكون الإعدام".

وأضاف أجئي أنه تم اعتقال 18 شخصا على خلفية تهم تتعلق باستيراد سيارات بشكل غير قانوني والإخلال بسعر العملة.

وكانت السلطة الإيرانية قد بدأت حملة أمنية في أيلول/سبتمبر الماضي لإغلاق شركات الصرافة والقبض على تجار السوق السوداء بعد تزايد القلق بخصوص سعر العملة المحلية.

وأعلنت الشرطة الإيرانية في بداية تموز/يوليو القبض على شخص جمع طنين من العملات الذهبية لاستغلالها في التلاعب بالسوق.

توالي الإضرابات

وكان نشطاء إيرانيون قد وجهوا دعوة لإطلاق إضراب الاثنين في بازار العاصمة طهران احتجاجا على تدهور سعر العملة المحلية أمام الدولار وارتفاع الأسعار وكساد السوق.

وامتد الإضراب ليشمل مناطق أخرى مثل جزيرة قشم الإيرانية الواقعة في مضيق هرمز.

وكان التجار في بازار طهران قد أطلقوا إضرابا في حزيران/يونيو الماضي احتجاجا على تدهور سعر العملة والسياسات الاقتصادية الحكومية.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل فيديوهات توضح استمرار إضراب سائقي الشاحنات، والذي امتد ليشمل مدينة زرينشهر وسط إيران.

وكان سائقو شاحنات إيرانيون أطلقوا إضرابا في أيار/مايو الماضي من أجل زيادة الحد الأدنى للأجور، ورفع رسوم الشحن، وتغييرات تتعلق بتحسين نظام المعاشات وأقساط
التأمينات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG