Accessibility links

النفط يهوي بسبب فيروس كورونا المستجد


منصة بترول

هبطت الخميس أسعار النفط أكثر من اثنين في المئة إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر متضررة من مخاوف بشأن الآثار الاقتصادية المحتملة لفيروس كورونا الذي يواصل الانتشار حول العالم، بينما تدرس السوق أيضا احتمال اجتماع مبكر لأوبك.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول منخفضة 1.52 دولار، أو 2.5 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 58.29 دولار للبرميل بعد أن سجلت في وقت سابق من الجلسة 57.71 دولار وهو أدنى مستوى لها منذ الثامن من أكتوبر تشرين الأول.

وتراجعت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.19 دولار، أو 2.2 بالمئة، لتسجل عند التسوية 52.14 دولار للبرميل بعد أن هبطت أثناء الجلسة إلى 51.66 دولار وهو أضعف مستوى لها منذ العاشر من أكتوبر تشرين الأول.

واستقرت أسعار النفط في الأيام القليلة الماضية عند أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر بينما يحاول المستثمرون تقييم الأضرار الاقتصادية التي قد تنجم عن انتشار فيروس كورونا وتأثيرها على الطلب على النفط الخام ومشتقاته.

وكالة رويترز نقلت عن مصادر من أوبك إن السعودية فتحت مناقشة حول تقديم موعد الاجتماع القادم للمجموعة من مارس إلى أوائل فبراير بعد الهبوط الذي شهدته أسعار النفط مؤخرا.

وأضافت المصادر، وفق رويترز، أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن الموعد الجديد للاجتماع الذي لا يحظى حتى الآن بموافقة جميع أعضاء أوبك، مع احتمال أن تعارض إيران هذه الخطوة.

وقال أوليفر جاكوب من بتروماتريكس للاستشارات "الشيء الوحيد الذي يمكن أن يغير الاتجاه الحالي هو اجتماع طارئ لأوبك".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG