Accessibility links

النمسا: مهاجم نيوزيلندا تبرع لحركة يمينية


المستشار النمساوي سباستيان كورتس

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس الأربعاء أن هناك رابطا ماليا بين الرجل المتهم بقتل 50 شخصا في مسجدين بكرايستشيرش في نيوزيلندا وبين "حركة أصحاب الهوية" اليمينية المتطرفة في النمسا.

وذكر متحدث باسم الادعاء النمساوي أن مارتن سيلنر، رئيس الحركة تلقى 1500 يورو (نحو 1690 دولارا) في بداية عام 2018 من شخص يحمل نفس اسم منفذ هجوم كرايستشيرش.

وقال كورتس: "نستطيع الآن أن نؤكد أن هناك دعما ماديا و رابطا بين منفذ هجوم نيوزيلندا وحركة "أصحاب الهوية" في النمسا.

ونشر سيلنر مقطع فيديو على يوتيوب قال فيه إنه تلقى تبرعا من "هذا الشخص" وإن الشرطة داهمت منزله، لكنه أضاف أنه "ليس عضوا في جماعة إرهابية".

وتحقق السلطات النمساوية في احتمال وجود رابط جنائي بين الحركة وبين منفذ الهجوم في نيوزلندا.

وذكر كورتس سابقا في تغريدة أن "أي رابط" بين الحركة ومنفذ الهجوم يجب أن يكشف.

من جهة أخرى، تحقق الشرطة النيوزيلندية في ما إذا كان رجل لقي حتفه طعنا الأربعاء له صلة بهجوم كرايستشيرش.

وقال مفوض الشرطة الوطنية مايك بوش إن شرطة كرايستشيرش عثرت على عدة أسلحة نارية خلال مداهمة مساء الثلاثاء.

وعثرت الشرطة على رجل يبلغ من العمر 54 عاما، كانت تبحث عنه لصلته بالأسلحة النارية، في سيارة بعد إيقافها.

وتحدث مفاوضو الشرطة مع الرجل لساعات واقترب الضباط من السيارة حوالي الساعة 3.40 صباحا وقال بوش إنه تم العثور على الرجل في السيارة وهو مصاب إصابة بالغة بسبب طعنة على ما يبدو، وتم العثور على السكين في السيارة.

XS
SM
MD
LG