Accessibility links

النواب الأميركي يمرر نصا يحد قدرة ترامب على شن عمل عسكري ضد طهران


الكونغرس الأميركي

مرر الكونغرس الأميركي، الخميس، قرارا يحد من قدرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الانخراط بعمل عسكري ضد إيران، بعد أيام من أمره بضربة جوية أردت الجنرال الإيراني قاسم سليماني قتيلا، بالقرب من مطار بغداد في العراق.

وانتهى التصويت بنتيجة 224-194 صوتا، ما يعكس الانقسام العميق في أروقة الكونغرس ما بين الديمقراطيين، الذين اتهموا ترامب بالتصرف بتهور وصوتوا لصالح القرار، وأنصار ترامب من الجمهوريين، الذين وقفوا خلف رئيسهم بحزم.

وكان الجمهوريون والديمقراطيون قد أعربوا على حد سواء، عن دعمهم للتخفيف من حدة السجال بين الرئيس الأميركي والمسؤولين الإيرانيين، وعن ارتياحهم لعدم مقتل أي أميركي في الضربة الصاروخية الإيرانية التي استهدفت قاعدتين في العراق يتمركز فيهما جنود أميركيون.

لكن إفادات سرية قدمها كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية لم تقنع العديد من الديمقراطيين وجمهوري واحد على الأقل، بتبريرات ترامب لقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني عندما كان في زيارة لبغداد، في غارة أدت إلى زيادة التوتر والمخاوف في المنطقة.

وقالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إن "إشعار قانون سلطات الحرب غير الوافي من قبل الرئيس، وإفادة الإدارة" التي قدمها وزير الدفاع مارك إسبر وغيره من المسؤولين "لم تتطرق إلى مخاوفنا".

وأعلنت بيلوسي أن المجلس يهدف لمنع ترامب من الدخول في حرب مع إيران، وقالت في بيان إن "الرئيس أظهر أنه لا يملك استراتيجية متماسكة للمحافظة على سلامة الشعب الأميركي والتوصل إلى خفض للتصعيد مع إيران وضمان الاستقرار في المنطقة".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG