Accessibility links

النيابة المصرية: تحقيقات موسعة في التحريض على التظاهرات


جانب من مظاهرة ضد السيسي في القاهرة

أمر النائب العام المصري حمادة الصاوي في بيان له مساء الخميس، بإجراء تحقيقات موسعة في وقائع التحريض على التظاهرات بالميادين والطرق العامة في عدد من المحافظات وما تبعها من أحداث، لكشف حقيقة تنظيمها والمشاركة فيها.

وأضاف النائب العام في بيانه أن النيابة العامة استجوبت عددا لا يتجاوز ألف متهم من المشاركين في تلك التظاهرات في حضور محاميهم.

واتخذت النيابة قرارا "بالتحفظ على تسجيلات كاميرات المراقبة الكائنة بنطاق أماكن تلك التظاهرات ومداخلها ومخارجها بمختلف المحافظات"، كما أصدرت أمرها "بفحص صفحات وحسابات المتهمين على مواقع التواصل الاجتماعي".

وأشار النائب العام إلى أن "بعض المتهمين اعترفوا بالمشاركة في مظاهرات بخمس محافظات، وأن السبب سوء أحوالهم الاقتصادية، فيما أكد آخرون انخداعهم من قبل مواقع التواصل الاجتماعي".

وأضاف البيان أن "عددا من المتهمين أكدوا مشاركتهم في التظاهرات لمناهضتهم النظام القائم في البلاد". وأن "اعترافات بعض المتهمين تضمنت لقاءهم عناصر مجهولة بميدان التحرير حرضتهم على التصوير والبث عبر قنوات فضائية".

وقد شهد يوم الجمعة الفائت احتجاجات نادرة في العاصمة القاهرة والعديد من المحافظات الأخرى طالب فيها مئات الأشخاص بتنحي الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وجاءت المظاهرات في أعقاب مزاعم فساد وجهها رجل الأعمال محمد علي للسيسي وقادة بالجيش.

وشنت السلطات منذ ذلك الحين موجة اعتقالات عشية دعوة أخرى للتظاهر الجمعة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG