Accessibility links

الهجوم التركي والسيادة الوطنية


نازحون جراء العملية العسكرية التركية

د. عماد بوظو/

كشف الهجوم التركي على مناطق في شمالي سوريا عن عمق درجة الانقسام في المعارضة السورية، حيث رحّب طيف واسع منها بهذا الهجوم، مثل الإسلاميين وأغلب المقيمين في تركيا وقطر، ونسبة كبيرة من الناشطين والمعارضين وبعض القوميين المعادين للأكراد.

برّر هؤلاء موقفهم بأن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني لم يقف يوما مع الثورة السورية، بل هو متهم باعتقال واغتيال معارضين، وأن ادعاؤه أنه أحد فصائل المعارضة لم يكن سوى تكتيك اتبعه أمام الأكراد السوريين الذين لم يروا من هذا النظام سوى القمع والاضطهاد، خصوصا بعد انتفاضة مارس 2004 وما تبعها من اعتقالات وتصفيات. ويضف هؤلاء أنه لم يحاول إخفاء ارتباطه بحزب العمال الكردستاني التركي الذي كانت له علاقة خاصة مع النظام السوري، ولذلك كان دائما يفتعل الأسباب للاختلاف مع المعارضة السورية لجعلها هي الخصم الرئيسي للأكراد بديلا عن النظام، كما يرُدد معارضو هذا الحزب.

وفي المقابل، أدان قسم ليس بالقليل من المعارضين السوريين الهجوم التركي، في مقدمتهم تشكيلات المعارضة العلمانية والكثير من المعارضين الموجودين في دول الخليج وأوروبا، والذين لديهم شكوكا حول حقيقة الموقف التركي من الثورة السورية ونظام الأسد، خصوصا بعد التنسيق الروسي التركي الإيراني في الملف السوري ومنها إطلاق مسار أستانا وسوتشي كبديل عن قرارات الأمم المتحدة ومؤتمر جنيف، ويستشهد هؤلاء بما جرى في حلب وكيف تم تسليمها خلال ساعات للنظام السوري مقابل عملية درع الفرات، ويعتقدون أن هذا الهجوم هو أيضا جزء من صفقة مماثلة.

سيتولى إدارة المناطق الخاضعة للسيطرة التركية سوريون لا يمثّلون ولا يشبهون شباب الثورة السورية

كما يرى هؤلاء أن تركيا لا تتبنّى من المعارضين السوريين سوى ذوي التوجهات الإسلامية وتدفعهم للواجهة، وهذا يترك انطباعا عن الثورة السورية غير حقيقي وغير إيجابي داخل سوريا وخارجها، كما أنه ليس بإمكان أحد الجزم بحقيقة الموقف التركي من بقاء حكم عائلة الأسد، خصوصا أن علاقة قوية وعائلية جمعت بين أردوغان والأسد لسنوات.

ولا يخفي الأتراك أن أولوياتهم لا تتطابق مع أولويات الثورة السورية، ويتفهم الإسلاميون السوريون ذلك ويجدون العذر لأردوغان بالقول بأنه رئيس تركيا والمطلوب منه مراعاة مصالح شعبه.

لدى كلا الطرفين مبرراته المعقولة، فهناك أسباب كافية للتشكيك بحقيقة مواقف حزب الاتحاد الديموقراطي وأردوغان من الثورة السورية، ولكن الموقف اللافت من الهجوم التركي كان ردود فعل الموالين ومثقفيهم والمعارضين تحت سقف "الوطن"، حيث ظهرت بشكل مفاجئ وطنيتهم التي لم يستفزها انتشار القواعد الأجنبية والجنود الروس والميليشيات الإيرانية في طول البلاد وعرضها، وإنسانيتهم وخوفهم على المدنيين التي لم يكن لها وجود عندما سقط مئات آلاف الضحايا على يد النظام وحلفائه، وانبروا للدفاع عن السيادة الوطنية واتهموا من لا يشاطرهم هذا الموقف بالخيانة.

ولكن تركيا تستند في تجاوزها للحدود السورية على اتفاق وقعه حافظ الأسد عام 1998 ومازال ساريا حتى اليوم، ويتضمن بالإضافة إلى إخراج عبد الله أوجلان من سوريا وحظر نشاط حزب العمال الكردستاني وتصنيفه كتنظيم إرهابي: "اعتبارا من الآن يعتبر الطرفان أن الخلافات الحدودية بينهما منتهية وأن أيا منهما ليس له أي مطالب أو حقوق مستحقة في أراضي الطرف الآخر", والمقصود هنا لواء إسكندرون. ويرد في الاتفاق أيضا: و"يفهم الجانب السوري أن إخفاقه في اتخاذ التدابير والواجبات الأمنية المنصوص عنها في هذا الاتفاق يعطي تركيا الحق في اتخاذ جميع الإجراءات الأمنية اللازمة داخل الأراضي السورية حتى عمق 5 كيلومتر"، وبذلك تصبح السيادة الوطنية مرهونة بعمق التوغل التركي وليس بمجرد حدوثه.

تم التوقيع على هذه الاتفاقية خلال الفترة التي كان فيها حافظ الأسد يضع اللمسات الأخيرة على عملية توريث ابنه بشار، والتي أراد أن لا تواجهها أزمات ومعوقات. وبعد عدة سنوات من توليه السلطة، وحتى يحتفظ الوريث بالسلطة التي ورثها، قام بإبرام عدة اتفاقيات أكثر انتهاكا للسيادة الوطنية مع روسيا، ففي شهر أغسطس 2015 وقّعت روسيا اتفاقا مع سوريا يمنح الحق للقوات العسكرية الروسية باستخدام قاعدة حميميم في أي وقت من دون مقابل ولأجل غير مسمّى، وبعد سنة وسّعت روسيا القاعدة وحولتها إلى تجمع دائم مجهز بشكل متكامل لضباطها وطياريها، وأغلب بنود هذه الاتفاقية مازالت سريّة ربما لتجنب إحراج النظام.

ولكن يمكن أخذ فكرة عما ورد في هذه الاتفاقية السرية من خلال القراءة في اتفاق ميناء طرطوس الذي تم تأجيره لروسيا لمدة 49 عاما قابلة للتمديد 25 عاما آخر، في معاهدة تضمنت: "يتسلّم الطرف الروسي مجانا وطوال مدة الاتفاقية الأراضي والقطّاعات المائية والممتلكات غير المنقولة اللازمة لوضع وتشغيل ‘مركز الخدمات اللوجيستية’ أي القاعدة الروسية، وتشمل أراضي المنطقة الساحلية ومنطقة المياه في ميناء طرطوس ومنطقة وقوف المنشآت العائمة والتي تشمل سطح الأرض وسطح البحر وقاعه.

ستكون عيون جميع السوريين متّجهة للخارج لمعرفة ما الذي قرره العالم حول حاضرهم ومستقبلهم

وتتمتع المرافق الروسية وأرشيفها ومستنداتها ومراسلاتها وطائراتها وسفنها ومركباتها وأفرادها بحصانة كاملة من التفتيش والاستيلاء والاعتقال وغيرها، ويجب على السلطات السورية الالتزام بالاحترام الواجب لجميع هؤلاء، وعلى ممثلي السلطات السورية تقديم طلب قبل 24 ساعة للحصول على أذن للدخول إلى هذه المرافق من قائد المنشأة الروسية، ويعفى أفراد وأطقم المنشآت الروسية وعائلاتهم وما يتم استيراده من معدات وإمدادات من كافة الرسوم والضرائب من قبل سوريا، وتعامل هذه المواد بأولوية لتسهيل إجراءاتها.

كذلك تم إبرام عقود اقتصادية لا تختلف في إجحافها بحق سوريا عن هذه الاتفاقيات، مثل استثمار مناجم الفوسفات في تدمر حيث يتقاسم الجانبان العائدات بنسبة 70 في المئة للجانب الروسي و30 في المئة للجانب السوري ويتحمّل الجانب السوري من حصته: دفع قيمة حق الدولة عن الكمية المنتجة وتسديد قيمة أجور الأرض والتراخيص وأجور ونفقات وإشراف المؤسسة والضرائب والرسوم الأخرى لمدة خمسين سنة.

هذه ليست سوى بضعة أمثلة عن الاتفاقيات التي أبرمها النظام السوري للبقاء في السلطة، وهنا لم يتباكَ الموالون على السيادة الوطنية ولم ينتقدوا أيا من تلك الاتفاقيات، ولكن اليوم بعد التطورات الأخيرة والانسحاب الأميركي أصبحت سوريا عمليا تحت الوصاية الروسية الكاملة، وستدخل القوات المدعومة منها شرقي الفرات، وستبرم روسيا اتفاقيات لاستثمار النفط والغاز في تلك المنطقة مماثلة لاتفاقيات مناجم الفوسفات، بحيث لا يتبقى للسوريين سوى الفتات. ولن يعود حزب الاتحاد الديموقراطي الكردستاني مضطرا للعب دور المعارض للنظام السوري. وسيتولى إدارة المناطق الخاضعة للسيطرة التركية سوريون لا يمثّلون ولا يشبهون شباب الثورة السورية، ولن تكون سلطتهم وصلاحياتهم على مقدرات مناطقهم أكثر من سلطة نظام الأسد على مناطقه، وستكون عيون جميع السوريين متّجهة للخارج لمعرفة ما الذي قرره العالم حول حاضرهم ومستقبلهم.

اقرأ للكاتب أيضا: "عقد النكاح".. إهانات بحق المرأة

ـــــــــــــــــــــ
الآراء ووجهات النظر الواردة في هذا المقال لا تعبر بالضرورة عن آراء أو وجهات النظر أو السياسات الرسمية لشبكة الشرق الأوسط للإرسال (أم. بي. أن).
XS
SM
MD
LG