Accessibility links

الهجوم التركي يجبر 160 ألف شخص على الفرار


نازحون عرب وأكراد يفرون من إحدى المناطق التي تتعرض للهجوم التركي في شمال شرق سوريا

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الاثنين، أن العملية العسكرية التركية في سوريا أدت إلى نزوح 160 ألف شخص، داعيا إلى خفض فوري للتصعيد.

وأعرب غوتيريش في بيان عن قلقه البالغ إزاء تصاعد الوضع في شمال سوريا، وحض كل الأطراف على حل خلافاتها بشكل سلمي، مطالبا إياها كذلك بممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنيب المدنيين تداعيات الأعمال القتالية.

وأشار الأمين العام أيضا إلى مخاوفه من احتمال فرار مقاتلين من تنظيم داعش المحتجزين في المنطقة.

وطالب كذلك بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية من دون أي عوائق.

واقتربت قوات النظام السوري، الاثنين، من الحدود مع تركيا تطبيقا لاتفاق أعلنت الإدارة الذاتية الكردية توصلها إليه مع دمشق، لصد هجوم واسع بدأته أنقرة وفصائل سورية موالية لها قبل نحو أسبوع ضد مناطق سيطرتها.

ويستمر الهجوم التركي على وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة "إرهابية"، رغم أنها كانت حليفة للولايات المتحدة والقوى الغربية ضد في الحرب على تنظيم داعش.

XS
SM
MD
LG