Accessibility links

مسؤول سعودي رفيع يزور معسكر أوشفيتز النازي


جانب من معسكر أوشفيتز الذي قتل فيه النازيون 1.1 شخص معظهم من يهود أوروبا ما بين 1940 و1945

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن رجل دين سعوديا رفيعا سيقوم بزيارة معسكر أوشفيتز النازي في بولندا، الخميس، قبيل الذكرى الـ75 لتحريره على يد الجيش الأحمر السوفياتي.

ومن المرتقب أن يصل الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، التي تتخذ من مكة مقرا لها، وعضو هيئة كبار العلماء السعودية ووزير العدل السابق، الشيخ محمد العيسى، إلى أوشفيتز ضمن وفد يضم شيوخا وزعماء دين مسلمين من أكثر من 24 بلدا، إلى جانب وفد من اللجنة الأميركية اليهودية.

ونقل موقع تايمز أوف إسرائيل عن المدير التنفيذي للجنة الأميركية اليهودية، ديفيد هاريس، قوله إن الجولة المرتقبة تمثل "أرفع وفد من الزعماء الدينيين المسلمين على الإطلاق الذين يزورون أوشفيتز".

وقتل النازيون في المعسكر ما بين عامي 1940 إلى 1945، حوالي 1.1 مليون شخص معظهم من يهود أوروبا.

وإلى جانب زيارة المعسكر، من المرتقب أن يقوم عيسى رفقة الوفد المسلم ومسؤولي اللجنة الأميركية، بجولة في متحف تاريخ اليهود البولنديين في وارسو، الجمعة، بالإضافة إلى زيارة كنيس نوزيك في العاصمة البولندية فضلا عن مسجد محلي.

زيارة عيسى المرتقبة، تأتي بعد زيارته متحف الهولوكوست في العاصمة الأميركية في مايو 2018، وبعد مقال رأي كتبه في صحيفة واشنطن بوست في يناير 2019 أدان فيه "الجرائم البشعة" للنازيين، وأعلن فيه أن "المسلمين حول العالم تقع عليهم مسؤولية تعلم دروس من المحرقة" التي تعرض لها اليهود في أربعينيات القرن الماضي.

وجاء في مقاله "أدعو جميع المسلمين إلى تعلم تاريخ الهولوكوست، وزيارة النصب التذكارية والمتاحف المخصصة للحدث البشع وأن يعلموا دروسه لأبنائهم".

وهذه صورة نشرها روبرت ساتلوف المدير التنفيذي لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، له مع عيسى خلال زيارته متحف الهولوكوست في واشنطن.

وفي مايو 2019، وقعت رابطة العالم الإسلامي واللجنة الأميركية اليهودية تفاهما، اتفق فيه الجانبان على المشاركة في رحلة إلى أوشفيتز هذا الأسبوع.

وقال عيسى خلال زيارته لواشنطن العام الماضي إن "وفدا من الهولوكوست سيزور السعودية بدعوة واستضافة من رابطة العالم الإسلامي".

تجدر الإشارة إلى أن رابطة العالم الإسلامي، هي وفق تعريفها، "منظمة إسلامية شعبية عالمية جامعة مقرها مكة المكرمة ، تُعنىٰ بإيضاح حقيقة الدين الإسلامي، ومد جسور التعاون الإسلامي والإنساني مع الجميع".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG