Accessibility links

الوكالة الدولية للطاقة قلقة بشأن ملف إيران


مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أحد مفاعلات الطاقة الإيرانية. أرشيفية

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاثنين إنها "قلقة إزاء تصاعد التوتر" بشأن الملف النووي الإيراني بعد إعلان طهران أنها لم تعد تحترم بعض القيود التي ينص عليها الاتفاق المبرم مع القوى الكبرى في 2015.

وقال المدير العام للوكالة يوكيا أمانو في كلمة "آمل في إيجاد طرق لخفض التوتر الحالي من خلال الحوار".

وأكد "أن الالتزامات الخاصة بالملف النووي التي تعهدت بها إيران في خطة العمل المشترك الشامل تمثل مكسبا كبيرا لعمليات التحقق النووية".

وأضاف "من الضروري أن تقوم إيران بالتطبيق التام لتعهداتها النووية بموجب خطة العمل المشترك الشامل".

وأعلنت إيران في الثامن من أيار/مايو أنها لم تعد تعتبر نفسها ملزمة التقيد بمخزونات المياه الثقيلة واليورانيوم المخصب.

وتلك القيود تمت الموافقة عليها في إطار الاتفاق المعروف رسميا باسم"خطة العمل المشترك الشامل".

وجاء قرار طهران بعد عام على انسحاب الرئيس دونالد ترامب من الاتفاق. وفرضت واشنطن أيضا عقوبات مشددة على الجمهورية الإسلامية.

وقالت إيران أيضا إنه في حال عدم تسريع الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق، العمل على تخفيف اثار العقوبات الأميركية، فإنها ستتوقف بحلول مطلع تموز/يوليو عن الالتزام بدرجة تخصيب اليورانيوم والتعديلات على مفاعل آراك للمياه الثقيلة.

وقبل أسبوعين ذكر التقرير الأخير لمفتشي الوكالة إنه فيما ارتفع مخزون إيران من المياه الثقيلة، لكنه لم يتجاوز الحدود المسموح بها بموجب الاتفاق النووي.

XS
SM
MD
LG