Accessibility links

اليمن.. "الانتقالي الجنوبي" يعلن التزامه بوقف إطلاق النار في عدن


الانفصاليون الجنوبيون يتحركون ضد قوات الحكومة رغم أنهما في إطار تحالف واحد تقوده السعودية

أعلن رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، موافقته على حضور الاجتماع الذي دعت إليه السعودية، مؤكدا التزامه بوقف إطلاق النار، وذلك بعد مقتل نحو 40 شخصا وإصابة 260 منذ الخميس في القتال الدائر بين الانفصاليين الجنوبيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية في عدن بجنوب البلاد.

وقال الزبيدي في بيان الأحد "نؤكد استعدادنا لحضور الاجتماع الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية بانفتاح كامل، ... ونجدد التزامنا بالاستمرار وقف إطلاق النار الذي دعت له قيادة التحالف العربي وأعلنّا التزامنا به ليلة البارحة".

وكانت الاشتباكات قد اندلعت الأربعاء بين الانفصاليين وقوات الحكومة بعد أن اتهم الانفصاليون حزبا إسلاميا حليفا لهادي بالتواطؤ في هجوم صاروخي استهدف عرضا عسكريا في عدن وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه.

وقال الزبيدي إن تحركهم كان بمثابة "رد فعل ودفاع عن النفس بينما كان دور الطرف الآخر هو تنفيذ خطة مبيته مبنية على اغتيال قياداتنا ثم استفزاز جماهيرنا ثم بعد ذلك تصفية وجودنا".

وسيطر الانفصاليون، الذين يريدون الانفصال عن الشمال، على عدن بشكل فعلي عندما استولوا على قواعد الجيش التابعة للحكومة على الرغم من أنهما يقاتلان في صفوف التحالف بقيادة السعودية منذ عام 2015.

ورد التحالف الذي تقوده السعودية ويدعم حكومة اليمن الأحد، قائلا إنه هاجم أحد الأهداف بعد أن هدد بالتحرك ما لم توقف قوات الجنوب إطلاق النار.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG