Accessibility links

هجوم حوثي على عرض عسكري في لحج


صورة ملتقطة من فيديو إثر الهجوم على قاعدة العند العسكرية

ذكرت وسائل إعلام سعودية وحوثية أن طائرات مسيرة تابعة للحوثيين هاجمت الخميس عرضا عسكريا للجيش اليمني في محافظة لحج جنوبي البلاد ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقال شهود عيان إن انفجارا قويا هز منطقة العرض العسكري المقام في قاعدة العند الجوية، مضيفين أن ضباطا كبارا أصيبوا في الهجوم.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح، فيما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن ستة جنود يمنيين لقوا مصرعهم وأن 12 شخصا أصيبوا بجروح.

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني إن هجوم الحوثيين دليل على عدم رغبتهم في السلام مشيرا إلى إصابة اثنين من قادة الجيش بجروح في الهجوم.

وقالت قناة المسيرة التلفزيونية التابعة للحوثيين إن الهجوم استهدف "تجمعات الغزاة والمرتزقة".

وقال مصدر عسكري إن الهجوم استهدف منصة العرض التي كان عدد من المسؤولين يتابعون العرض منها، وذكر مصدر عسكري آخر من القوات الموالية للحكومة اليمنية أن رئيس الأركان في الجيش الموالي لحكومة عبد ربه منصور هادي اللواء عبد الله النخعي ونائبه صالح الزنداني بالإضافة إلى محافظ لحج عبد الله التركي، كانوا حاضرين في العرض.

ونشرت وكالة الصحافة الفرنسية فيديو يظهر لحظة انفجار طائرة من دون طيار فوق منصة الحفل.

وذكرت الوكالة أن الزنداني والتركي والعميد في الاستخبارات صالح طماح وقائد المنطقة العسكرية الرابعة فاضل حسن أصيبوا في الهجوم.

ولم يتضح ما إذا كان مسؤولين عسكريين حضروا من السعودية والإمارات، الدولتان اللتان تقودان التحالف في اليمن منذ عام 2015 لدعم الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقاعدة العند هي أكبر قاعدة عسكرية في البلاد. وكان الحوثيون قد سيطروا عليها خلال تقدمهم في جنوب اليمن عام 2015، لكن القوات الموالية للحكومة اليمنية المدعومة من السعودية استعادت السيطرة عليها في ذات العام.

وأعلن الحوثيون في تشرين الثاني/نوفمبر وقف هجمات الطائرات المسيرة والصواريخ على السعودية والإمارات وحلفائهما اليمنيين، لكن التوتر تزايد في الآونة الأخيرة بشأن كيفية تنفيذ اتفاق السلام الذي أبرم برعاية الأمم المتحدة.

واتفق الحوثيون المتحالفون مع إيران والحكومة المعترف بها دوليا والمدعومة من السعودية على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الساحلية الاستراتيجية وعلى سحب القوات في محادثات سلام في السويد في كانون الأول/ديسمبر بعد جهود دبلوماسية استمرت عدة أشهر وضغوط غربية لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو أربع سنوات والتي أودت بحياة عشرات الآلاف.

لكن تنفيذ الاتفاق تعثر إذ لم تحدد الحكومة من الذي سيحكم مدينة الحديدة بعد سحب القوات.

XS
SM
MD
LG