Accessibility links

انتحاري من داعش يقتل 6 عناصر من قوات النظام السوري


آليات عسكرية تابعة للنظام السوري

أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن هجوم انتحاري أسفر السبت عن مقتل ستة عناصر من قوات النظام السوري على نقطة تفتيش في محافظة درعا (جنوب).

ووقع التفجير في منطقة قريبة من بلدة مليحة العطش بريف درعا الشرقي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وفي بيان نشر في ساعة متأخرة من مساء السبت على تطبيق "تلغرام" أعلن داعش أن المدعو أبو مالك الأنصاري اشتبك مع عناصر امن لجيش السوري بالقرب من بلدة مليحة العطش شرق درعا ثم فجر حزامه الناسف وسطهم.

وكان مدير المرصد رامي عبد الرحمن قال لوكالة فرانس برس السبت "فجر انتحاري يقود دراجة نارية نفسه عند حاجز لقوات النظام وقوات موالية له على الطريق في المنطقة، ما أسفر عن مقتل 6 عناصر على الأقل وإصابة آخرين بجروح".

دمار شامل في درعا
دمار شامل في درعا

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية رواية مختلفة قالت فيها "إرهابي يفجر نفسه بحزام ناسف خلال اقتحام عناصر من الجيش وكرا للإرهابيين في مليحة العطش بريف درعا" متحدثة عن "جرح عدد من العسكريين".

وأشار المرصد إلى أن "قوات النظام تتعرض بشكل شبه يومي لهجمات سواء بالعبوات الناسفة أو بإطلاق النار في محافظة درعا، لكنها لا تسفر عادة عن سقوط ضحايا".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG