Accessibility links

انتقادات لـ"تويتر" بعد تعليق حسابات ناشطين في مصر


شعار تويتر

دعا مستخدمو موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، في مصر الشركة إلى التحقيق في سبب تعليق حسابات ناشطين وأفراد ينتقدون الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وعلق تويتر حسابات ناشطين معروفين بينهم الناشطة في مجال حقوق الإنسان هند نافع، وفنان معروف باسم جنزير، والصحفي أحمد حسن الشرقاوي.

ورغم عودة الحسابات إلى العمل، إلا أن الناشطين في مصر أثاروا أسئلة حول توقيت التعليق الذي جاء بعد أيام على المظاهرات المحدودة التي شهدتها عدة مدن ودعت إلى رحيل السيسي.

وقال الممثل المصري خالد أبو النجا في تغريدة موجهة إلى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي في وقت متأخر الاثنين، إن التعليقات "لم تكن بسبب خلل".

وأضاف "هذا هجوم متعمد على نشطاء مصريين من تويتر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ونحن نطلب إجراء تحقيق فوري".

فيما قال جنزير لموقع "ميدل ايست أي"، إنه لم يكتشف تعليق حسابه حتى يوم الاثنين عندما حاول تدوين تغريدة، فظهرت رسالة تخبره بأنه موقوف من دون أي تفسير.

وبرر تويتر في رسالته إلى جنزير تعليق حسابه أنه كان "بسبب استخدام هاشتاغ رائج بقصد التخريب أو التلاعب بمحادثة أو الترويج لحسابات أو منتجات".

واعتبر الناشط "الأعذار واهية لأنها أولا لا تنطبق عليه، ولأن ليس كل مصري على تويتر تحدث ضد السيسي قد أساء استخدام الهاشتاغ"، مضيفا "من الواضح أن الاستهداف كان متعمدا".

وجنزير هو فنان مصري يشتهر بصورة تشبه السيسي باللص، استخدمت في احتجاجات واستعملها الفنان والمقاول محمد علي كصور لملفه الشخصي.

وقال عمرو خليفة، الصحفي والمحلل السياسي الذي تم تعليق حسابه أيضا قبل أن يعاد تنشيطه، إنه يعتقد أن "عمليات الإغلاق كانت دولية ومسيسة لإغلاق الأفواه من قبل تويتر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأضاف لـ"ميدل ايست أي"، "لقد جلبوا الثورة المضادة إلى تويتر"، مضيفا أنه سيعالج القضية مع الشركة".

XS
SM
MD
LG