Accessibility links

انفجارات العراق.. قم تفتي والنجف تلتزم الصمت


الحرة الليلة: انفجارات العراق.. قم تفتي والنجف تلتزم الصمت
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:18:24 0:00

الحرة الليلة: انفجارات العراق.. قم تفتي والنجف تلتزم الصمت

صمتت المرجعية الشيعية العليا في مدينة النجف، عن عمليات قصف غامضة استهدفت معسكرات تابعة للحشد الشعبي في العراق، أما المرجع الشيعي آية الله كاظم الحائري المقيم في مدينة قم الإيرانية، فقد بتحريم بقاء القوات الأميركية في العراق.

وقال الحائري في بيان على موقعه على الإنترنت "أقولها كلمة صريحة وأعلن من موقع المسؤولية الشرعية، عن حرمة إبقاء أي قوة عسكرية أميركية وما شابهها وتحت أي عنوان كان"، مضيفا "لم يعد أمامكم سوى المقاومة والدفاع ومواجهة العدو".

الدفاع عن فتوى الحائري تولته سريعا حركة عصائب أهل الحق في العراق، فقد غرد الأمين العام للحركة قيس الخزعلي، السبت، بأن التجاوز على مقام المرجع الديني السيد الحائري، هو تجاوز على كل هذه العناوين.

بغداد باتت محرجة من هذه الفتوى، سياسيا ودينيا، وذلك مع اتساع نطاق الخلافات داخل الحشد الشعبي حول كيفية إدارة الأزمة، بين رئيس الهيئة فالح الفياض ونائبه أبو مهدي المهندس.

إذ تراجع قائد قوات الحشد الشعبي، المدعومة من إيران، عن تصريح أدلى به نائبه المهندس، اعتبر فيه أن الولايات المتحدة أدخلت طائرات إسرائيلية مسيرة لشن هجمات على قواعد تابعة للحشد.

تسريبات عراقية أكدت أن طهران دخلت على خط الأزمة، وأرسلت طائرة إيرانية خاصة أقلت كلا من الفياض، ومدير مكتب رئيس الوزراء أبو جهاد الهاشمي، إلى طهران، للتباحث بشأن الخلاف مع المهندس.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG