Accessibility links

بأمر أردوغان.. إقالة 18 ألف موظف


عناصر في الشرطة التركية مع معتقلين يشتبه في انتمائهم إلى جماعة فتح الله غولن

أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكثر من 18 ألف موظف حكومي في تركيا، في مرسوم أصدره ونشرته وسائل الإعلام الرسمية الأحد.

وتضمن القرار إغلاق 12 مؤسسة وثلاث صحف وقناة تلفزيونية، في إطار الاجراءات التي تتخذها أنقرة بحق من تتهمهم بالتورط في محاولة الانقلاب منتصف 2016 والموالاة لحركة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة.

ووردت أسماء 18632 شخصا في المرسوم، بينهم العديد من عناصر قوات الأمن ومدرسون وأساتذة جامعيون.

ومن بين الذين تمت إقالتهم أكثر من تسعة آلاف موظف في الشرطة وستة آلاف عنصر من القوات المسلحة. وأقيل نحو ألف موظف في وزارة العدل و650 آخرين في وزارة التعليم.

وأفادت وسائل إعلام بأن قرار فصل هذا العدد الكبير من الموظفين هو الأخير قبل رفع محتمل لحال الطوارئ الاثنين بعد أداء أردوغان القسم لولاية جديدة يحصل بموجبها على صلاحيات أوسع. وكان أردوغان الذي حصل على أغلبية الأصوات في الانتخابات التي أجريت في 24 حزيران/يونيو الماضي، قد تعهد برفع الطوارئ حال فوزه.

وحسب منظمة هيومن رايتس جوينت بلاتفورم، أقيل 112679 شخصا في 20 آذار/مارس الماضي.

وتنتقد المعارضة ومنظمات الدفاع عن حقوق الانسان حملات التطهير هذه وتعتبر أنها محاولة لإسكات كل الانتقادات.

XS
SM
MD
LG