Accessibility links

هجوم أرامكو كشف المخاطر.. سلاح أميركي جديد يسقط الطائرات المسيرة


طائرة مسيرة إيرانية

تعمل وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" على تطوير نظام أسلحة يستخدم الموجات الدقيقة ويعرف باسم ( نظام أسلحة الميكروويف) ويستخدم لإسقاط أسراب الطائرات المسيرة.

وقالت مجلة "Popular Mechanics" إن البنتاغون أبلغ الكونغرس قبل عدة أيام أنه اشترى نظام الأسلحة الجديد ويدعى " PHASER" من شركة "Raytheon" الرائدة في مجال تصنيع الأسلحة.

وأضافت أن السلاح الجديد يعمل بالموجات الدقيقة ويستخدم نبضات الطاقة لتدمير أسراب الطائرات من دون طيار.

وتأتي عملية شراء " PHASER" بغرض نشره خارج الولايات المتحدة لإجراء تقييم ميداني لأغراض التجريب في موقع غير محدد خارج الولايات المتحدة، حيث من المتوقع أن يكتمل الاختبار بحلول ديسمبر 2020، وفقا للمجلة.

وتشير "Popular Mechanics" إلى أن هناك العديد من أسلحة الطاقة الموجهة التي يشتريها سلاح الجو الأميركي لاختبار فعاليتها في هذا المجال.

وتنقل عن مسؤولين قولهم إن بعض هذه الأنظمة ستكون في الخطوط الأمامية في مناطق متوترة من العالم حيث يزداد تهديد الطائرات المسيرة، بما في ذلك كوريا الشمالية وأفريقيا وأوكرانيا.

وتؤكد المجلة المتخصصة في مجال العلوم العسكرية إن الهجوم الأخير على منشآت النفط في المملكة العربية السعودية سلط الضوء على مخاطر الطائرات المسيرة وأثار ردة فعل صارمة من قبل البنتاغون.

كيف يعمل النظام الجديد؟

يستخدم "PHASER" الموجات الدقيقة لتعطيل الطائرات المسيرة من الفئتين الأولى والثانية والتي تتراوح اوزانهما بين 25 كيلوغراما وتطير على ارتفاعات تتراوح ما بين 1200 إلى 3500 قدم وبسرعة تتراوح بين 100 و 200 عقدة.

وتقول المجلة إن "PHASER" هو عبارة عن مدفع يعمل بالموجات الدقيقة "الميكروويف" على مدار الساعة ويقوم بإصدار ترددات في حزمة مخروطية الشكل، لا تهدف لتدمير الطائرة المسيرة بل تدمير أنظمتها الإلكترونية وبالتالي تعطيلها وإسقاطها.

وتختتم "إن استخدام الطاقة الموجهة لمواجهة تهديد الطائرات المسيرة يمنح نظام (PHASER) والمؤيدين له فوزا طال انتظاره، باختصار بات هناك أخيرا تهديد مناسب لهذا النوع من الطائرات".

XS
SM
MD
LG