Accessibility links

"باعوا جوازات سفر"..عقوبات أميركية على مسؤولين فنزويليين


مبنى وزارة الخزانة الأميركية

فرضت الولايات المتحدة الاثنين عقوبات على مسؤولين كبار في الحكومة الفنزويلية متهمين بتلقي رشى لإصدار جوازات سفر، بحسب ما أفادت وزارة الخزانة الأميركية.

واستهدفت العقوبات رئيس الدائرة الحكومية لإصدار وثائق الهوية والهجرة غوستاف أدولفو فيزسيانو غيل، إضافة إلى سلفه خوان كارلوس دوغارتي بادرون، بحسب ما أفاد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة.

وأضاف أنه سيتم تجميد أي أصول يمتلكها المسؤولان في الأراضي التابعة للاختصاص القضائي الأميركي.

وأفاد أن خطة بيع جوازات السفر مقابل آلاف الدولارات تعود لأبريل 2016 على الأقل عندما تم تعيين دوغارتي رئيسا لهذا القسم واستمر ذلك في عهد فيزسيانو الذي تولى المنصب في يونيو 2018.

وفر أكثر من 4,5 ملايين فنزويلي من البلاد، توجه معظمهم إلى دول مجاورة في أميركا اللاتينية بعد أزمة اقتصادية منذ سنوات.

ومن المتوقع أن يصل عدد الهاربين من فنزويلا إلى 6,5 ملايين خلال العام المقبل، في أزمة تضاهي أزمة اللاجئين من سوريا، بحسب ما أفاد مؤتمر مشترك للاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة عقد في أكتوبر.

وكثفت وزارة الخزانة الأميركية التي تصف حكومة الرئيس نيكولاس مادورو بـ"النظام السابق غير الشرعي" عقوباتها على مسؤولين حكوميين فنزويليين وعلى شركة النفط الوطنية الفنزويلية التي توفر معظم موارد البلاد.

وتتزامن العقوبات الأميركية مع اليوم الدولي لمكافحة الفساد الذي يصادف 9 ديسمبر من كل عام.

XS
SM
MD
LG